الاثنين، 2 مايو، 2011

إلى عرب الأحواز..قلوبنا ودعواتنا معكم

• لاشك بأنكم سمعتم عن الثورة التي يزمع أهل الأحواز القيام بها ضد النظام الإيراني الصفوي.. والتي أشعل نارها التدخل الإيراني السافر في دول الخليج والأحداث الأخيرة التي انطلقت من البحرين.. عرب الأحواز أحد أكثر الشعوب تعرضاً للاضطهاد والتهميش والتنكيل في العالم منذ احتلالها الصفوي على يد الشاه بهلوي في 1925.. وزاد التنكيل منذ الثورة الإيرانية التي ضحكت على أذقان الجميع بكونها إسلامية..ثم ما فتئت أن تحولت لطائفية ذات أطماع توسعية..فاستمرت في احتلال الأحواز وأعتبرته إقليماً فارسياً بامتياز.. لوجود النفط الكثيف والثروات الطبيعية العظيمة فيه.

• الأحواز..ذلك الأقليم العربي المنسي من كل العالم رغم وجود تلك الثروة الهائلة فيه التي تحول ريعها للنظام الذي صدَّر أغلب تلك الثروات للخارج لتصدير ثورته الإلهية المزعومة فيما يقبع 40% من الإيرانيون تحت خط الفقر.. فعندما تشاهد الأحواز عن قرب ترى الفقر وسوء البنية التحتية والتهميش المتعمد هي الصورة الظاهرة لهذا الإقليم.. لا تجد مسجداً جيداً..ولا مستشفيات تصلح لعلاج البشر.. أو شوارع تصلح للمرور عليها.. أو كهرباء أو ماء..بل حتى إن النظام الإيراني تعمد إلقاء النفايات النووية الكيميائية في بحر الأهواز ليذبح سمكها وثرواته الرائعة في تعمد واضح من النظام لتشريد هؤلاء الذين يرفض جميعهم القول بأنهم إيرانيون.. بل يصفون بلدهم بالأحواز المحتلة –إيران تسميها خوزستان-.

• الأحواز.. هي ذاك الإقليم العربي الواقع على طرف الهلال الخصيب الممتد من فلسطين ماراً بلبنان وسوريا والعراق ومنتهياً بها... وتفصلها سلسلة جبال زاجروس العملاقة عن بلاد فارس... له تاريخ إسلامي عريق.. فقد نشأ من هذا الإقليم عدة علماء أفذاذ أمثال الإمام مسلم والترمذي وابن سينا.. وشعبها العربي وقف مع المسلمين أيام المعارك الطاحنة بينهم وبين الفرس في عصر أمير المؤمنين سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه.. وهم الذين ساهموا في القضاء على الهرمزان بعد انسحابه من العراق في معركة القادسية هرباً من الجيش الإسلامي..ثم أسره عرب الأحواز ليسلموه للخليفة عمر بن الخطاب الذي عفا عنه بعد إسلامه ليعود للأحواز ليعيش فيها مع أخوانه العرب هناك.. ومنذ ذلك التاريخ لم تشهد الأحواز أي تواجد فارسي إلى الوقت الحالي.. لهذا ما نشهده من حقد وتنكيل صفوي كبير هو بسبب الحقد الفارسي على العرب الذين أتوا بالإسلام لهذا المكان.. ثم بقي هذا الإقليم مستقلاً إلى عام 1925 عندما تم اعتقال وإعدام حاكم الأحواز الشيخ خزعل الكعبي رحمه الله تعالى.

• الأحواز.. هو ذالك الإقليم الذي يعتبر امن أغنى المناطق وأخصبها.. ويحتوي على تسعة أنهار عذبة.. وتبلغ مساحة هذا الإقليم حوالي 324 ألف كم مربع تشكل ثلثي مساحة الخليج العربي.. بالاضافة إلى 30 ألف كم مربع للجزر الثماني عشرة الأحوازية الواقعة في الخليج العربي... فيما يبلغ تعداد السكان حوالي 10 مليون نسمة (نسبة السنة حوالي 20% منهم)..ولكنهم يحضون باحتضان واحترام كبيرين من الشيعة العرب القريبين منهم والذين تحول ولا يزال يتحول العديد منهم للمذهب السني رغم قلة الإمكانيات (لا يوجد إلا جامعان كبيران للسنة وتم إغلاق أحدهما والآخر مراقب).. والمذهب السني ينتشر بكثرة في ذالك الإقليم مما سبب في مضايقة كبيرة للنظام الإيراني.

• ينتج إقليم الأحواز ما يقارب 92% من بترول إيران و90% من الغاز الطبيعي..فهو يؤمّن 92% من ميزانية إيران.. وتعدّ في المقابل الأحواز المنطقة الأولى وفقاً لترتيب الفقر في عموم إيران...وهو السبب الثاني لرغبة الفرس في احتلال الأحواز للسيطرة على مقدراتها.. لهذا لن تتنازل إيران عن هذا الإقليم إلا بعد زوال هذا النظام..

• وما إن سمع النظام الإيراني المجرم بإرهاصات هذه الثورة التي ستنطلق غدا الجمعة 15 أبريل حتى جهز الحرس الثوري الإيراني وزوده بكافة الأسلحة..وأعلن الجهاد ضد العرب..وأمر بعدم معالجة أي مصاب أو جريح منهم فأغلق المستشفيات عليهم.. وبدأ حملة اعتقالات كبيرة في صفوفهم فاقت المائة معتقل ..وبدأ في إعدام العديد من قيادييهم منهم الشيخ عادل التميمي خطيب مسجد فاطمة.. وتوعدهم بأشد العذاب.. وللعلم فإن النظام الإيراني يتبع أبشع الوسائل في التعذيب النفسي والجسدي (مأخوذ أغلبها من النظام الصهيوني) حيث يغتصب النساء أمام أهاليهم ويصورهن ويبتزهن.. ويغتصبون الرجال بمثل ذلك.. وهذه الوسائل تطبق ضد أي معارض للنظام الإلهي الإيراني المعصوم الذي معارضته تعني الكفر البواح.. فهذه هي إيران التي ادعت بأن البحرين ارتكبت مجازر في الشيعة..والتي انتقدت القمع البحريني بينما هي تمارس أشد أنواع التنكيل بصمت عربي إسلامي دولي رهيب.

• أبديت اهتمامي لهذه الثورة لأنها ثورة مهمة جداً تمس أمننا وعقيدتنا..فالأحواز تشكل مع الخليج العربي علاقة دين ولغة وقرابة.. وهي حائط صد رئيسي للتمدد الصفوي.. وإن كتب لهذه الثورة النجاح (مع الثورة السورية) بإذن الله تعالى.. فسنتخلص من أهم التحديات التي تواجهنا في الوقت الحالي.. وستساهم في إضعاف أتباع ولاية الفقيه.. ومما يبعث بالأمل بنجاح الثورة هو توحد أغلب طوائف وعناصر الأقليات ضد النظام الإيراني..فهناك ثورة بلوش إيران الذين سيثورون بالتوازي مع الأحواز تحت قيادة جند الله الجناح العسكري للبلوش الذين (وإن كنا نختلف معهم في بعض الوسائل) أذاقوا النظام الصفوي أشد صنوف المقاومة.. أضف إلى ذلك بأن المعارضة الإيرانية (جناح كروبي وموسوي) سيشاركون (على الأغلب) في هذه الثورة.. (وللعلم فإن عرب الأحواز قاموا بتسع ثورات سابقاً لكن لم يكتب لها النجاح)..لهذا فإن يوم الغد (الجمعة) يوم مهم وتاريخي.. فإما أن تستمر هذه الثورة وتحقق أهدافها..وإما أن تخمد بفعل القمع الصفوي..

• وقد حاولت أن أتتبع أخبار الثورة فلم أجد وللأسف قناة عربية أو موقعاً إخبارياً عربياً (باستثناء مواقع الأحواز نفسه) ذكرت أي شيء عن الثورة..ولم أستغرب ذلك..فلا يوجد وسائل اتصال بيننا وبين الأحواز إضافة إلى التعتيم الإيراني الشديد على تلك الثورة وعلى ذلك الإقليم المضطهد..

• واجبنا لدعم هذه القضية
• لا يريد هؤلاء أفراداً يقاتِلون.. فهم أشجع منا..إنما يريدون فقط دعماً لوجستياً سياسياً من دول الخليج التي يجب عليها الآن أن تتبنى القضية الأحوازية..وأن تسخر إمكاناتها الإعلامية والمؤسساتية لفضح الممارسات الإيرانية الفاشية التي أعطت اليهود والنصارى والبوذيين والمجوس حقوقاً أكبر بكثير من حقوق السنّة المهمّشين الذين يبلغ تعدادهم أكثر من 20 مليون.. فالإعلام هو أول وسائل صد هذا التمدد الصفوي.. فخير وسيلة للدفاع هي الهجوم... وإن ايقاف المدّ الصفوي لا يتمّ إلا عبر إشغال إيران بمشكلة السنّة والعرب فيها.. وللعلم فإن الأحوازيين لديهم الاستعداد الكامل للمطالبة الشعبية وتحريك السنّة في إيران للمطالبة بحقوقها..فعلى دول الخليج العربي ضرورة الالتفات إلى هذا الجانب المهم...وقد آن الأوان لإصلاح الخطأ الذي وقعت فيه هذه الدول طوال العقود السابقة بعدم الالتفات لهذه الشريحة المهمة من إخوتنا..

• لذا إننا ندعو جميع خطباء وأئمة المساجد والمثقفين والأكاديمين والتربويين وكل الأطياف أن يحيوا هذه القضية التي باتت حيوية ومهمة.. وأن يتم الضغط على القنوات الإخبارية والوكالات العالمية وجمعيات حقوق الإنسان للتركيز على إقليم الأحواز المحتل..
• ضعفنا الإعلامي
• عمل صفويوا البحرين منذ سنوات عدة للتركيز على الجانب الإعلامي لخدمة قضيتهم الزائفة.. فوثقوا روابطهم مع العديد من مؤسسات حقوق الإنسان والمنظمات الدولية في أمريكا والدول الأوروبية وعدد من الصحفيين في العالم.. ولا يزالون يمارسون الضغط الشديد على تلك المؤسسات للضغط على النظام البحريني لتقديم تنازلات لهم بحجة المظلومية.. فصادقوا العديد من أعضاء حقوق الإنسان..وقاموا بتقديم رشاوى بالملايين (بميزانية إيرانية) للعديد من تلك المؤسسات وأعضاؤها بقيادة المليونير سعيد الشهابي الذي يقدم رواتب شهرية لمسئولين إنجليز كبار.. وكانت الدولة وقتها (منذ 10 سنين) نائمة في العسل ولا تدرك ما يحاك ضدها.. وحتى في الأحداث والقلاقل التي حدثت أثناء السنين العشر لم تدرك الدولة أو حتى أهل السنة القوة الإعلامية والصلات الوثيقة بين الشيعة وتلك الجمعيات.. فهل يعقل أن يأتي موظفو منظمة العفو الدولية للبحرين ويمكثون فيها 10 أيام يزورون كل القرى الشيعية فقط..ولا يعلم أحد عنهم إلا آخر 3 أيام..وبعد الضغط على تلك المنظمة ترفض لقاء أي شخص موالي للحكومة بذريعة قلة الوقت.. وهل يعقل ألا تغطي هذه المنظمة وغيرها أية اعتداءات من الفئة الضالة ضد رجال الأمن أو الأبرياء من الأجانب..وهل يعقل أن تصل مريم الخواجة (ابنة عبد الهادي الخواجة) للقاء وزيرة خارجية أمريكا.. بينما لا يل أي فرد منا إلى جمعية حقوقية صغيرة..؟؟ لهذا فإن على الدولة أن تتحمل تلك الضغوط عليها لأنها هي من أهمل نفسها ووثق بأناس لا يستحقون ذرة من الثقة..
• لذا أهيب بأخواني وأخواتي أن يغطوا هذه الثغرة الإعلامية..وأن يتحركوا بقوة للضغط على تلك المؤسسات والمنظمات بشتى الوسائل (خصوصاً من يحسن اللغة الانجليزية).. من خلال إرسال الرسائل البريدية أو على الفيسبوك أو التويتر وغيره..
• د.حسن الشِّيَخي
• Hasan.shiakhi@hotmail.com
 تويتر @hasanshiakhi
• 14 أبريل 2011

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق