الاثنين، 2 مايو، 2011

الآن بدأت أسرار الطائفية بالظهور

جميعنا كان يعلم بوجود ميليشيات تعمل في الوزارات والشركات والمؤسسات المتعددة في الدولة هدفها توظيف من هو في نفس الطائفة التي على شاكلة المسئول أو المدير وخصوصاً من الشيعة.. ولكنا فوجئنا بالحقائق التي بدأت تظهر يوماً بعد يوم من عدة جهات بعد أن انفلت العقد.. وظهرت الحقائق.. وبدأ الموظفون السنة بالتذمر وإظهار المصائب التي كان إظهارها محرم من قبل كبار المسئولين السنة تحديداً لعدم تأزيم الوضع بينما يتكلم الشيعة ونواب الوفاق عن التوظيف بكل أريحية دون رقيب أو حسيب.. كنا نعلم منذ إبراز تجمع الوحدة الوطنية بأن أهل السنة في البحرين قد تغيروا واستيقظوا أخيراً.. وبدئوا الآن يصيحون بأعلى أصواتهم ضد الظلم والفساد الوظيفي والطائفي النتن الذي بدأ ينخر في أجساد الدولة ومؤسساته، وتعالوا نفتح بعض هذه الملفات:
• بابكو: التي يصر رئيسها على عدم وجود غيابات جوهرية رغم وجود 30 سيارة فقط من 800 سيارة في مواقف الشركة.. مما يعني غياب ما يزيد عن 90% من الموظفين (أي أن نسبة الشيعة في بابكو تقارب هذه النسبة)..كما يصر رئيسها على ذلك رغم تراجع معدل إنتاج النفط لأرقام مخيفة بحجة الصيانة التي ثبت بأنها لم تكن مدرجة في جدول الصيانة الدوري.. كما لا يخفى عن الجميع ما الذي فعله هذا الرئيس بأن أعطى جميع الموظفين (الشيعة) إجازة مفتوحة للانضمام للدوار بدلاً من الحضور للشركة..وهو الذي أجبر الموظفين السنة على الحضور للدوام والعمل بمجهود مضاعف دون تكريم أو ثناء حتى هذه اللحظة..
• ألبا: لا يزال الشيعة العجم تحديداً يعيثون فيها فساداً وطائفية، ولا تزال فضائح الشركة (منذ 2004) إلى الآن واضحة.. ورغم عدم توارد الأنباء الكثيرة عن الشركة لكننا لا نشك في وجود تحيز مقيت للشيعة على حساب السنة...وحسناً فعلت الشركة بفتح باب التوظيف الآن.. ونطالب بإقالة فورية لمن تغيب عن الحضور..
• أسري: لم تبتعد عما يجري من غياب الموظفين الشيعة وهم الغالبية العظمى كالعادة..وحسناً فعلت الشركة بأن فتحت الباب للتوظيف أيضاً مما يعني إقالة هؤلاء الخونة قريباً بإذن الله..
• بتلكو: ويشغل الشيعة أعداد كبيرة منهم فيها..والمتتبع للشركة يعلم بأنها تأثرت بعض الشيء من غياب هؤلاء الموظفين، ومن تسريب العديد من بيانات العملاء للخارج..
• زين: والتي تمثل الشيعة تقريباً بناء على شغلهم أغلب الوظائف فيها..ورغم أنا لم نسمع عن أي مشاكل في الشركة كون أغلب المسئولين من الشيعة الذين تستروا بحذر بالغ عما يجري في الشركة..إلا أن الشركة قد تأثرت كثيرا بغياب موظفيها عنها..
• طيران الخليج و إس آي ايه انجنييرنغ و شركة ايه ايه آر: من المعلوم بأن شركة طيران الخليج من المدير إلى حراس الأمن من الشيعة..وبوابات الدخول في مباني طيران الخليج الجديد و القديم يحرسه موظفين أمن شيعة لهم سوابق جنائية وأصحاب خيانات كبيرة...وقد تم طردهم من أعمالهم سابقاً لكن تم إرجاعهم والتستر عليهم... تعد هذه الشركة أكثر الشركات فساداً.. فالفضائح تلاحقها من تهريب معدات الطائرات التي يبلغ أسعارها الملايين.. وتسريب المعلومات.. وتهريب الخمور.. وسرقة ما يتواجد على الطائرات من معدات خفيفة.. ولا يخفى على أحد بأن نسبة الموظفين الشيعة الموالين لإيران وهم أشد الموالين لها تبلغ حوالي... 95%.. وأما عن المدراء فهم مدراء أجانب ويقفون في صف الشيعة ويتسترون على غيابهم عن العمل ويسلموهم رواتبهم كاملة دون استقطاع حتى بعد انضمامهم للدوار.. حيث غسلت دماغ هؤلاء الأجانب..
• شركة DHL: ويشكل الشيعة نسبة كبيرة فيها.. وبناء على غيبهم عن العمل فتتوارد الأنباء عن احتمال إغلاق الشركة فرع البحرين بسبب عدم انتظام الموظفين في العمل..
• هيئة تنظيم سوق العمل: وهي من أكثر الهيئات التي عانت طائفياً مما يجري..فجميعنا سمعنا ما فعله رئيسها الطائفي علي رضي وذراعه الأيمن عبد العزيز العرادي الذي يرأس قسم التوظيف هناك.. فهو الذي أصر على أن نسبة التوظيف تكون 70% شيعة و30% سنة.. ووصلت معدلات التوظيف للشيعة إلى 80% ..حيث كانوا يرمون غالبية أوراق المتقدمين من السنة في الزبالة والبقية غير أكفاء.. أما عن الفساد في التوظيف من الأقرباء الشيعة فحدث ولا حرج.. فحسين أحمد نائب الرئيس لشؤون مراقبة العمليات وظف أخو زوجته المدعو مطر مطر كمشرف وهو النائب الوفاقي الحالي... إضافة إلي توظيف ١٨ شيعي من أصل ٢٠ مؤخراً.. وجميع موظفيه من الشيعه... وهو(حسين أحمد) الشخص الذي سرب معلومات المجنسين والعسكريين إلى جمعية الوفاق بمعاونة العرادي ومرورا بإدارة خدمات الزبائن التي انتظم موظفوها بالعمل فقط يوم واحد خلال الأسبوعين الماضيين.. مع العلم بان نسبة الشيعة في هذه الإدارة بلغت ٧٠ % وكانوا يبصمون حضورهم صباحا ويذهبون إلى الدوار ثم يعودون ظهرا لتسجيل انصرافهم على مسمع ومرأى المذكورين أعلاه بقيادة جليل سند والمدعو علي موسى – والذي سبق وان سجن في إحداث التسعينات – ومرورا بإدارة التفتيش الذي يرأسها حاليا المدعو حسن رحمة وهو من مواليد ٨٣ ولا يملك أي خبرة عملية وسبب وصول المدعو حسن رحمة إلي هذا المنصب هو زوجته التي تشغل منصب في وزارة العمل وعلاقتها الوطيدة بالصفوي مجيد العلوي الحاكم الفعلي للهيئة سابقا وبتكتيك من العرادي أيضاً..وللعلم فإن نسبة الشيعة في هذه الإدارة ٧٢% وتمارس هذه الإدارة شرف المهنة فقط على سجلات أهل السنة.. وعلمنا جميعاً ما قام بعه أحمد رضي بعد أن فاحت رائحة الخيانة هناك بأن كتب عريضة يزكي بها نفسه وينأى بنفسه عن أية تجاوزات قام بها.. ووقع عليها الشيعة هناك...
• وزارة الكهرباء والماء: وعمد الشيعة للسيطرة عليها أيضاً كونها تشكل أحد الوزارات الخدماتية الحيوية في البحرين.. وقد سيطروا عليها بالكامل تقريباً..حتى إن جميع موظفي التصليحات منهم.. وكذلك الماء والمجاري..حيث رغبوا في السيطرة عليها ونجحوا..ولكنهم فشلوا في شل الحركة في الدولة ولله الحمد.. وللعلم فإن لا أحد من الشيعة يدفع فواتير الكهرباء أو الماء..
• وزارة البلديات: كثير من موظفي الوزارة من الشيعة الذين استخدموا سيارات الوزارة لأعمال الدوار وجامعة البحرين وفي تهريب الأسلحة..ورمي قمامات قراهم في أماكن حساسة كالرفاع فيوز للإضرار بالأجانب..
• وزارة الصحة: وهي أحد الوزارات الحيوية الرئيسة في البحرين..وقد تحدثنا كثيراً عما يجري فيها وخصوصاً السلمانية..
• وزارة العمل: حيث سيطر عليها الطائفيون منهم بزعامة مجيد العلوي الذي وظف غالبية الشيعة عنده وشكل لوبي شيعة في الوزارة يخفي أهم المعلومات ليسلمها للوفاق.. كما قام مجيد العلوي بمنح العاطلين الشيعة على أفضل الوظائف لكي يختاروا منها الأنسب.. بعكس السنة الذين يتم إنتقاء أسوء الوظائف لهم..
• وزارة الإسكان: رغم وجود نسبة متقاربة في التوظيف فيها..إلا أن الشيعة يصرون على الحصول على نصيب الأسد في بيوت الإسكان..وهذا ما شاهدناه في عهود الوزراء السابقين الذين عمدوا إرضائهم بشتى الطرق تجنباً للمحاسبة من قبل الوفاق..وفي أكثر الحفلات التي شهدت توزيع مفاتيح البيوت نجد بأن 80% ممن يتم توزيع بيوت الإسكان لهم هم من الشيعة..
• وزارة التربية والتعليم: رغم أن غالبية موظفيها (غير المدرسين) من السنة إلا أن المدرسين الشيعة كانو يتعمدون رفع درجات الطلبة الشيعة لابتعاثهم بدلاً من السنة...أضف إلى ذلك ما حصل من غياب متعمد لجميع المعلمين الشيعة وطلابهم عن المدارس.. وتعمد إثارة الشغب..الخ
• البعثات: منذ عهد الخائنة صفية دويغر التي كانت تتعمد ابتعاث الشيعة على حساب السنة في التسعينيات لا يزال هؤلاء يمنحون أغلب بعثات المملكة للشيعة على حساب السنة..حيث وصلت النسبة من 70 بعثة 65 شيعي مقابل 5 من السنة في أإحدى السنوات.. ولا يزال هذا التمييز موجوداً إلى الآن وإن كان أقل من السابق.. كما لا تزال بعثات سمو ولي العهد تعطى لهم بالغالبية.. وسمعنا ما الذي فعلوه في الخارج حينما خرجوا باعتصامات ضد النظام الذي احتضنهم وصرف عليهم.. وأحسنت وزارة التربية بحرمانهم من البعثات..
• جامعة البحرين: ويشغل العديد من أساتذة الجامعة الشيعة مناصب رفيعة هناك.. وهم من خان الجامعة وحرض على العنف وتستر على الطلبة المخربين.. أضف إلى ذلك ما فعله رجال الأمن الشيعة بالطلبة السنة..وقد تحدثنا عما جرى تفصيلاً هناك في إحدى المقالات السابقة..
• وزارة المواصلات: ويستحوذ الشيعة على نسبة كبيرة في الوزارة..وأغلب الترقيات خصصت لهم..وجميع سواق الباصات الحكومية هم من الشيعة الذين ثبت استخدامهم للباصات لنقل من في الدوار محملين بالأسلحة.. كما ساهم هؤلاء في تعطيل المواصلات بسبب إضرابهم عن العمل..
• أقسام البريد: والملاحظ من جميع أقسام البريد أغلب موظفيها من الشيعة الذين تركوا وظائفهم عمداً ليقوم السنة بشغلها..
• مصرف البحرين المركزي: تصوروا بأن حتى في هذا القطاع الحيوي والرئيسي حدثت العديد من التسريبات من قبل الموظفين الشيعة بالطبع.. ومن خلال قسم تكنولوجيا المعلومات (IT)..ورغم نفي محافظ المصرف رشيد المعراج إلا أن العديد من موظفي المصرف يؤكدون هذا الكلام..
• القطاع المصرفي: تأثرت العديد من البنوك (التقليدية تحديداً) بغياب موظفيها الشيعة بسبب تمركز هؤلاء في تلك البنوك كالبنك الأهلي وبنك البحرين الوطني وبنك البحرين والكويت..كما ثبت وجود العديد من التسريبات حول معلومات بعض العسكريين والأجانب.. أما بالنسبة للبنوك الإسلامية فلم تتأثر كثيراً ولله الحمد لوجود الوعي المطلوب من رؤساءها الذين حرصوا على توظيف أهل السنة على حساب الشيعة الذين لا يعترف أغلبهم بشرعية البنوك الإسلامية أصلاً..
• مستشفى البحرين العسكري: وجميعنا قرأ عن التسريب الذي حصل من قسم (IT) أيضاً حول معلومات الضباط والعسكريين وإرسال تلك البيانات لإيران وقادة شيعة البحرين..
• وزارة الداخلية: وهي الحصن الحصين والذي تبلغ نسبة السنة فيه الغالبية العظمى..ولكن لا يعني ذلك عدم وجود نسبة قليلة من الشيعة الذين يشغلون وظائف إدارية..ولكن تخيلوا بأن هذه النسبة البسيطة استطاعت اختراق بعض الأجهزة الأمنية وتسريب بعض المعلومات للخارج..
والآن بعد كل هذا..ونؤكد بأن ما خفي كان أعظم وأن هناك العديد من المعلومات لم نعرف عنها بعد.. والعديد من الخيانات التي ارتكبت لم نتأكد منها بعد.. ولكن ستأتينا الأيام بالأخبار لاحقاً بما فعلته هذه الزمرة الفاسدة وهذا الطابور الخامس الموجود بيننا الذي يأكل ويلتهم خيرات البلد دون أن يقدم له أي شيء..
ونتساءل الآن بعد كل هذا.. هل ستعي قيادة البلد ومسئوليه ما يجري وما جرى في هذه الأزمة التي كشفت أقنعة هؤلاء؟ وهل بعد كل هذا سيتم محاسبة هؤلاء المتورطين فيما جرى؟ وهل ستتوجه الشركات والوزارات لتوظيف أهل السنة الذين رغم ما تعرضوا له من ظلم وقهر إلا أنهم أثبتوا ولائهم للقيادة والبلد وضحوا بأوقاتهم وأموالهم في سبيل التطوع للوطن دون الحصول على مقابل مادي؟ وهل يريد الشيعة أن يتم الوثوق بهم بعد كل ما فعلوه في البلد؟ وكم كنت أتساءل كيف لو تم السماح للشيعة بالتوظف في الجيش والأمن؟ والجواب معلوم..كانت ستحدث حرب بين قطاعات الجيش..ولتم تسريب العديد من الأسلحة للشيعة كما حصل في التسعينيات..

مخطط هذا الأسبوع
كعادتهم لا يرتدعون بما يجري عندهم من اعتقالات حالياً..ويبدوا بأنهم مصرون على الإضرار بالبلد بأي شكل من الأشكال تقرباً إلى الله..فها هم سيقومون في هذا الأسبوع بسد ما استطاعوا من طرق لأجل إحداث أي تعطيل في الأعمال وتعطيل أكبر قدر ممكن من الموظفين.. وقد حدث سد طفيف لشوارع سار أمس الأحد لكن قوات الأمن استطاعت بسهولة فتح الطرق مرة أخرى.. وندعو قوات الأمن والجيش لعمل اللازم مع أمثال هؤلاء والقبض على من بقي من المحرضين وهم قلة الآن وأوراقهم باتت مكشوفة..
مصير الحوار
لا أخفي بأني يوماً بعد يوم تزيد مخاوفي من نتائج الحوار الذي لم يجر بعد.. لأني أردك بأن هناك تضحيات مؤلمة سَتُقدَّم للوفاق.. فالحكومة مطالبة بالتنازل عن بعض الأمور..فهي إما ستعطيهم أغلب مطالبهم كتغيير توزيع المجالس النيابية مثلاً والتجنيس..أو سترضيهم بأمر آخر مهم وهو إطلاق السجناء الحاليين وسحب قوات درع الجزيرة ..ونحن لن نرضى بأي من هذه الأمور أبداً.. والوفاق لن ترضى كذلك بالتنازل عن أي منهم.. فيبدوا بأن الحوار-إن سار على هذا النحو- سيزيد الشارع تأزيماً واحتقاناً وقد يعود العنف مرة أخرى..وأتمنى أن أكون مخطئاً..

لهذا لابد من تجمع الوحدة الوطنية أن يستعد لجميع السيناريوهات المحتمل حدوثها كون الوفاق ستلعب على ورقة الشارع المخرب لديهم.. بينما ننصح تجمع الوحدة الوطنية أن تلعب على نفس الورقة كون الشارع السني أصبح مجيشاً من تلقاء نفسه..ومستعد للخروج في أي وقت..وهو لن يرضى بمزيد من التنازلات للشيعة بعد اليوم.. ومن هنا أوجه رسالتي للقيادة بأننا لن نرضى أبداً بإطلاق أي سجين من المجرمين كما إننا نطالب بالقصاص منهم جميعاً.. وإلا لا تستبعدوا تحرك الشارع السني ضدكم.. فأنتم لم ولن تربحوا الشيعة أبداً حتى بإعطائهم كل مطالبهم..ولكنكم ستربحون السنة إن لبيتم مطالبهم فقط..

د.حسن الشِّيَخي
Hasan.shiakhi@hotmail.com
28 مارس 2011

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق