الاثنين، 2 مايو، 2011

يا جلالة الملك: هل سيأخذ كل ذي حق حقه فعلاً؟

قد أكون مستعجلاً حينما أكتب عن هذا الموضوع... وقد أَفترض افتراضات لا داع لها في هذا الوقت... وقد يتهم البعض هذا المقال بالتشاؤم والتعجل والسعي للتأجيج في وقت أمس ما نحتاج فيه للتهدئة.. ولكنها هواجس ومخاوف تشكلت لدي وأتوقع تواجدها عند أغلب المواطنين ممن جرب هذا النظام ...

في خطاب الملك الذي غطته جرائد البحرين قبل أسبوع تقريباً.. أعلن الملك بأنه بعد التهدئة سيأخذ كل ذي حق حقه... علَّه يكون خطاب تهدئة وعلَّه يكون تشجيع لقبول الحوار وإنهاء الأزمة.. ولكن السؤال المطروح الآن والذي لا يستطيع أحد أن يجيبه إلا جلالة الملك نفسه هو (هل فعلاً سيأخذ كل ذي حق حقه؟) بعد انفراج هذه الأزمة –بإذن الله تعالى-:
هل ستنفذ هذا يا جلالة الملك؟
هل ستتم محاسبة جميع الأطباء والممرضين الذين هرَّبوا أكياس الدم وحرضوا المتظاهرين على التساقط وقاموا بالاعتصام وتركوا أشرف المهن على وجه الأرض لتحقيق أغراضهم الطائفية الضيقة وشوهوا سمعة البحرين في وسائل الإعلام الدولية؟
هل ستتم محاسبة سفاح السلمانية علي العكري الذي وصل نتن رائحة طائفيته لكل البحرين؟
هل سيتم محاسبة المتورطين في تعمد أطباء منى المقهوي تأخير علاجها في(مقصب) السلمانية؟
هل ستتم محاكمة من تسبب في مواجهات مدينة حمد ممن تحرش في النساء ودخل بيوت البحرينيين (المجنسين) واعتدى بالضرب على النساء؟وهل ستتم محاسبة من حمل السيوف في تلك المواجهات؟
هل ستتم محاسبة من تسبب في المضايقات للأخت أبو الفتح قرب المرفأ المالي؟
هل ستتم محاسبة جمعية المعلمين التي ضربت كل أخلاقيات مهنة التعليم عرض الحائط وأخذت تحرض المعلمين والطلبة والجامعات على العصيان المدني؟
هل ستتم محاسبة المعلمين والمعلمات والمديرات والمدراء للمدارس التي رفض هؤلاء التدريس فيها؟ وهل ستتم محاسبة من نكس الأعلام وحرض الطلبة ونظم المظاهرات فيها؟وهل ستتم محاسبة من أخرج الطلبة خارج المدارس للاعتصام؟
هل ستتم من تسبب في شل حركة المرور من أهل الدوار وغيرهم؟
هل ستتم محاسبة من سبكم وشتمكم وعلق صوركم في الدوار وكتب التعليقات غير اللائقة عنكم وداس على صوركم؟

والسؤال الآخر: وإن تمت محاسبة هؤلاء المتورطين...سؤالي لكم: بعد كم سنة –بل شهر- سيتم إصدار عفوك الكريم عنهم؟؟؟؟

ولتسمح لي يا جلالتكم.. من خلال ما عرفناكم طوال السنوات العشر التي مضت.. فنتوقع بأنه سيتم العفو عن جميع من ذكرناهم سابقاً.. ولن يأخذ كل ذي حق حقه.. فمن أصدر 13 عفو عن من حرق وخرب وكسر وقتل.. فسيصدر العفو عن من فعل أقل من هذا (في ظن الناس-رغم أن الفتنة أشد من القتل)..

لقد أوقعتم أنفسكم في ورطة يا قيادة البلاد أمام هؤلاء.. فإن حاسبتموهم وحاكمتموهم لا نستبعد عودة جماهيرهم للمربع الأول (الاعتصام والتأزيم)؟ وإن عفوتم عنهم فسيعودون إلى نفس ما بدئوا عليه وستخسرون ثقة أهل السنة فيكم....

أرجو ألا يفهم كلامي بأنه تحريض على الفوضى وأخذ الحق باليد.. فوالله لا نريد إلا خيرا بالبحرين... ولكنها رسالة تنبيه للقيادة أولا بضرورة استعادة هيبتها التي فقدت وطمست بالأرض.. وأصبح سبها وشتمها علني في الشوارع وعلى مكبرات الأصوات وقربة يتقرب بها أهل الفتنة إلى الله (على خطى لعن الشيخين والصحابة وأمهات المؤمنين رضي الله عنهم)..
أكرر.. قد يكون هذا الكلام استباق لأوانه.. ولكنها توقعات قد تصدق وقد تكذب..

سحقاً لهكذا معلمين
من يقرأ تصريح وزير التربية اليوم 9 مارس يستغرب بأن من الناس من يفكرون هكذا تفكير.. أمثال المعلمين والمعلمات الذين يبصمون البصمة لاستلام رواتبهم فقط، ثم يذهبون للاعتصام وعددهم 6500 معلم ومعلمة.. وأبَشِّرهم بأن رواتبهم نار في الدنيا ونار في الآخرة.. وكل طالب سيتخلف في دراسته فهو في ذمتهم إن شاء الله..
ثم كيف نتوقع من جيل سينشأ على أيدي هؤلاء الذين تركوا المهنة المقدسة والتفوا حول مطالبهم الطائفية.. وكيف ستكون كراهية الأجيال القادمة للملك والقيادة ولأهل السنة بعدما غرس هؤلاء فيهم (الشعب يريد إسقاط النظام) و(يسقط حمد) حتى جعلوها نغمة في أبواق سياراتهم يصيحون بها في كل مكان.. وكيف ستثق الأمهات والآباء بمعلمين ومعلمات خانوا وطنهم ومهنتهم؟

متطلبات التوظيف في الداخلية
زالت هواجسنا قليلا بعدما أعلنت وزارة الداخلية عن اشتراطات للمتقدمين لنيل 20 ألف وظيفة، ومنها عدم ارتكاب جناية أو جريمة مخلة بالشرف.. وعدم الانتماء لجماعة أو حزب أو جمعية سياسية.. ولكن هناك العديد من الذين لم يحكم عليهم بذلك وهو لا يدينون بالولاء للدولة أو القيادة..فكيف سيتم توظيفهم في سلك خطير كهذا؟
وقد اختبرتم هؤلاء في التسعينيات فخانوا البلد وسربوا الأسلحة لرفقائهم..

ورود الوفاق
عجباً لمن اتخذ الورود والزهور شعاراً بالنهار... ثم حمل سيوفه وخناجره وعصيه بالليل... فالوفاق ومن قَبلِها جمعٌ من أهل الفتنة ادعوا أنهم أهل الورود فحملوها وسلموها للشرطة (وقاموا بتصوير هذه الحادثة عدة مرات) ليصوروا للرأي العام ويضحكوا على العوام بسلمية حركتهم ورقيها... فهم يسلمون الوردة للشرطي ثم يضربونه ويشتمونه... وهم يسلمون الورد للمواطنين ويطعنوهم من الوراء... وادعوا بأنهم ذهبوا لبيت الأخت أبو الفتح لإهدائها ورود بعدما فضحوها ونشروا أرقامها وهددوها.. وها هم جمعية الوفاق بعد أن طعنوا في المتطوعين من المدرسين والمدرسات.. وبعد أن شهَّروا في مجلس النواب والنواب المتواجدين فيه.. وبعد أن احتقروا هذا المجلس وقدموا استقالتهم منه.. ها هم يرسلون الورود لأعضاء المجلس.. ربما ليستميلوا أعضاءه لعدم الموافقة على استقالتهم تمهيداً لرجوعهم للبرلمان واستلام رواتب شهر مارس...

ووردت أنباء بأن أهل الفتنة -إن توجهوا للرفاع- (وهم مترددون في ذلك الآن) سيرفعون أعلام البحرين مع الورود لإهدائها لأهل السنة مع ترديد عبارات المحبة والألفة وذلك من خلال الأفراد ضمن الصفوف الأمامية فقط.. أما في الصفوف الوسطى والخلفية فهناك أفراد سيحملون الأسلحة والمولوتوفات... فإن فشلوا في بدء المواجهات فسيتم الضرب فيما بينهم بعضهم البعض حتى تتم إدانة أهل السنة بأنهم هم من قاموا بالضرب.. مع العلم بأنهم سيقومون بتغطية صورهم على محطات أجنبيه كعادتهم لبيان المسيرة (السلمية)... وفعلاً لم أرى أخبث من مشيمع..
فالحذر الحذر يا شباب الرفاع

د.حسن الشِّيَخي
9 مارس 2011

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق