الثلاثاء، 17 مايو، 2011

الخطة الخمسينية وإسقاطاتها على مملكة البحرين (2)

تحدثنا في المقال السابق حول تعريف الخطة الخمسينية وسردنا ما حصل منها من انعكاسات وإسقاطات على البحرين مروراً بالمرحلتين الأولى والثانية.. واليوم سنتطرق حول إجراءات المراحل الثالثة إلى الخامسة..مع العلم بأن المرحلة الثالثة والرابعة تم دمجهما مع الثانية في نموذج البحرين.. ولكنا لتوضيح الخطة الخمسينية الخبيثة بشكل أوضح سنفصل بين جميع المراحل.

المرحلة الثالثة..
وهي مرحلة الخطوات النهائية للإعداد السابق..وهو النتيجة المتوقعة.
حيث تنص بنود الخطة في هذه المرحلة على أنه من "المفترض فيها اطمئنان الحكام وقادة البلد لنا.. وتمت تقوية علاقاتنا بأصحاب النفوذ.. وتم النفور بين أهل السنة والقيادة.. فيجب حينها إعلان ولاء أئمتنا للدولة في وسائل الإعلام وغيرها.. ويجب أيضا ضرب الاقتصاد وجذب رؤوس الأموال إلينا".

وإن رجعنا للخطوة الثانية نجد بأن الشيعة تعمدوا فيها الحصول على أكبر رصيد في الشارع.. وقد استطاعوا ذلك.. وقد حاولوا مراراً الإيقاع بين الشعب والقادة بحيلهم على المستوى الصحفي والبرلماني.. فلما فشلوا حاولوا استفزاز أهل السنة بحرقهم وتخريبهم الدائم لمقدرات البلد..ثم سعوا للحصول على العفو عدة مرات ونجحوا.. كما نجحوا في الحصول على كل ما أرادوه..وكل هذا ساهم في حدوث فجوة كبيرة بين أهل السنة الذين امتعضوا كثيرا من هذا التهميش وبين القيادة التي أعطت الشيعة كل ما أرادوه..بل أكثر مما أرادوه....وعموماً.. هم جاهزون لأي لحظة يقع فيها الخلاف بين أهل السنة والقيادة.. فستجدهم أول من يذهب للقيادة ليعبر عن ولائه المطلق لها..ولكن بناء على الثورة الأخيرة وإرهاصاتها وتحركاتهم المسبقة لها..أظن بأن الشيعة رفضوا هذا المبدأ.. فهم أرادوا انضمام أهل السنة معهم للحصول على غطاء لنيل كامل حقوق الثورة وإسقاط النظام.

المرحلة الرابعة..

وهي مرحلة اللمسات الأخيرة..وهي مشابهة ومكملة لما قبلها مع إختلاف الخطوات.
حيث تنص الخطة في المرحلة الرابعة منها على "حدوث اضطراب وشحن في الدولة.. فيصبح التجار على استعداد لبيع ممتلكاتهم للفرار من الدولة.. فيجب استغلال الأوضاع ليكون عملاؤنا هم حماة الحكم.. فينالوا أرقى المناصب .. ثم يتم التحريض ضد المتزلقين بالحكام باعتبارهم خونة.. فسيتم طردهم أو استبدالهم.. وبهذا العمل نكون قد حققنا ثمرتين مهمتين.. وهما:
1.كسب عناصرنا لثقة الحكام المطلقة.
2.سيزداد سخط السنة على الحكم بسبب ازدياد الشيعة في الوزارات.. وسيقوم السنة بمناوئة الحكم...فيقف عملاؤنا بجانب الحكام".

وقد أحدوثوا أولى الاضطرابات بعد صدور الخطة في الأعوام من 1994 إلى 1998.. وبلغ الأمر ما بلغ في تلك الأيام.. وتعمدوا الإضرار بالتجار ومقدراتهم.. فلما فشلت خطوتهم.. وأعادوا الكرة اليوم..أيضا جاءت التهديدات بضرب الاقتصاد بشكل أكبر.. وقد نادى البعض من التجار والعوائل بالهجرة من البحرين في الأحداث الأخيرة..ولكنها دعوة لم يستجاب لها ولله الحمد.. وهذا أكبر خطأ قد يحدث.. وهو يعني تسليم البحرين للصفويين.

وقد تمكن الصفويون من الحصول على أرقى وأفضل المناصب.. وقاموا بتهميش الموظفين السنة في طيران الخليج وألبا وبابكو وفي العديد من الأماكن.. ونالوا بالفعل رضا وثقة العديد من المسئولين بخداعهم لهم.. وأود التركيز مع الثمرة الثانية المذكورة آنفاً وهي ازدياد سخط السنة على الحكم بسبب ازدياد الشيعة في التوظيف.. وسيقومون بمناوئة الحكم..فنقف بجانب النظام.. وهو أمر كاد أن يقع ولا يزال وارداً.. وقد صبر أهل السنة كثيرا على هذا الأمر.. ويكاد صبرهم ينفد دون وجود خطوة إيجابية من القيادة وللأسف.

المرحلة الخامسة: مرحلة الثورة
حيث نصت الخطة على "أنه سيكون الجو في هذه المرحلة مهيأ للثورة.. لأننا قد أخذنا منهم العناصر الثلاثة: الأمن-الهدوء-الراحة..فستكون السلطة وحدها وستغرق.. ثم سنقترح تشكيل مجلس تأسيسي شعبي لتهيئة الأوضاع.. وسنساعد النظام على ضبط الأمور.. وسيحوز مرشحونا بأكثرية مطلقة على كراسي المجلس... فسيفر التجار والعلماء السنة للخارج.. وبالتالي يتم تصدير الثورة".
ثم جاءت جملة أخرى خطيرة وهي أنه "إذا لم تنجح هذه الخطوات.. فيمكن القيام بثورة شعبية ونسلب السلطة من الحكام" ..وهي ما يمكن تسميته بالخطة (ب) من الثورة.

ويمكنك أيها القارئ أن تقيس الكلام المذكور مع ما حدث.. وأؤكد بأن هذا الكلام كان في أواخر الثمانينات.. فتأملوا براعتهم في التنفيذ والتخطيط.. مع العلم بأن نموذج البحرين قد تم دمج المرحلتين الثالثة والرابعة في الثانية.. وكانت كلها عبارة عن إعداد كبير للثورة المزمع تنفيذها في 2017..ولإسقاط هذا الكلام على واقع البحرين أقول:

1. عمد الصفويون إلى سلب الأمن والهدوء والراحة منذ سنين..ولكنها إزدادت في الثورة الأخيرة.. فاحتلوا الدوار ومستشفى السلمانية..وأغلقوا الشوارع والطرقات.. وحاولوا إغلاق المدارس..وارتكبوا الجرائم البشعة في الجامعة..وبدأت تحرشاتهم بأهل السنة في مناطقهم في الرفاع والبسيتين وغيرها.. فانعدم الأمان وانعدمت الراحة وانعدم الهدوء فضج الشعب وثار.. وهو ما كان يريد حدوثه هؤلاء (الفوضى الخلاقة لهم).. بحيث تختلط الأمور وتحدث المواجهات الطائفية.. فأصبحت الدولة في حالة يرثى لها.. فخرج ولي العهد بحالة كئيبة مهزوزة يدعوا للحوار.. وبعد هذه الأمور اقترح علي سلمان ومن معه إنشاء المجلس التأسيسي كما هو مذكور في الخطة بحجة تهدئة الأمور في الشارع الشيعي المحتقن الذي ادعى هو –كاذبا- عدم القدرة على السيطرة عليه.. وكان من مقترحات هذا المجلس هو إنشاء دستوراً جديداً.. وحكومة جديدة.. وتهميش العائلة المالكة..ونظام دائري نيابي جديد..الخ.
لكن من ساهم في إحباط هذه الخطوة فهو تحرك السنة من خلال تجمع الوحدة الوطنية.. إضافة إلى دعوة الحوار التي وجهت للصفويين ورفضوها.

2. ولما أسقط في يدهم.. ورفضوا الحوار.. وانقلب السحر على الساحر.. قاموا بتنفيذ الخطة (ب) وهي الثورة الشعبية العسكرية.. حيث حصلوا على ضمانات أمريكية بعدم التدخل..وحصلوا على ضمانات إيرانية بالتدخل عسكريا.. فاحتلوا العاصمة بكاملها وأعلنوا الجمهورية وشكلوا الحكومة الجديدة.. ولكن تدخل درع الجزيرة أحبط جميع هذه المحاولات في الوقت المناسب..ولله الحمد.

وللمعلومية فإن من تبعات الخطة الخمسينية هي بدء حرب صفوية (على غرار الحرب الصليبية) على أهل السنة..وقد بدأت حربهم منذ احتلال العراق في 2002..حيث تستمر الحرب من وجهة نظرهم 30 عاماً..ثم سينتصرون على أهل السنة ويحققوا النصر لدولة المهدي.

تلك هي بنود الخطة الخمسينية..وتلك هي إنعكاساتها وإسقاطاتها على مملكة البحرين.. والتي نفذت بحنكة كبيرة وجهد عظيم استغرق عشرات السنين..ولكن العناية الإلهية وقدر الله جاء ليوقف هذه الخطة وتلك المؤامرة التي لم تنتهي بعد.. فبالتأكيد إن هناك خطط عديدة وبدائل متواجدة..وسيناريوهات جاهزة..ولا ندري أيهم ستستخدمه إيران وأذنابها ضدنا في الأيام والشهور والسنوات القادمة. والحمد لله رب العالمين..

لقد وضحنا الخطة وذكرنا نصوصها رغبة في بيان الحقائق التي اختبأت خلف ستار الوطنية المزعومة لدى الصفويين في البحرين..وخلف قناع الوحدة الإسلامية الزائف الذي يروج له الشيعة بينما هم في الحقيقة يخفون حقيقة مرة..وهي تصدير مشروع طائفي صفوي بغيظ.. ولا أدري الآن بعد كل هذه الحقائق المكتوبة في الخطة منذ 25 عاماً هل سيخرج علينا اليوم من ينادي بهذه الوحدة الزائفة مع هؤلاء..أو يسعى للتقارب معهم بينما هم يسعون لزوالنا..؟؟ وكيف ستكون نظرة من ادعى شرعية مطالبات شيعة البحرين من خلال ما ذكر؟؟

والسؤال الآن.. ما هي الخطوات التالية المفترض اتباعها لعدم تكرار هذه الثورة الصفوية والقضاء عليها؟؟.. أقول بأن هناك أمور عديدة على شعب البحرين وقيادتها اتخاذها..ويشترك فيها شعوب الخليج وقيادتها أيضاً..وهي:

أولا: داخل البحرين

1. علينا بداية خلق خطة خمسينية للقضاء على خمسينيتهم.. واستراتيجية طويلة الأمد لرد هذا المد الصفوي.. بحيث تبدأ هذه الاستراتيجية منذ اليوم..وتبدأ بصورة قوية للقضاء على الأخطار المستعجلة والتي تحاك ضدنا يومياً.. وتنتهي هذه الاستراتيجية للقضاء على التواجد الصفوي(وليس الشيعي) وتفكيك خلاياه في البحرين.. وأوجه هذا النداء لتجمع الوحدة الوطنية وللدولة.

2. ترسيخ مفهوم المعارضة السنية الذكية طويلة النفس.. وهي المعارضة التي تبني ولا تهدم.. وتعارض ولا تصادم.. وتسعى لمنح الحقوق للشعب والمناداة بها.. لذا على أهل السنة أن يغيروا مفهوم الولاء المطلق للقيادة إلى مفهوم المعارضة الذكية باعتبارهم مكون رئيسي له حقوقه المسلوبة التي يطالب بها سلمياً دون المطالبة بإسقاط النظام بل إصلاحه..فهي تتطلب منا الصبر والنفس الطويل..والحكمة والقوة معاً.. وهذه المعارضة الذكية ينبغي على جميع أهل السنة الالتفاف وراءها مهما كانت المبررات والأسباب..ومهما وجدت العوائق والإحباطات.. فالشيعة عملوا منذ العشرينات لزيادة أعدادهم وشكلوا خطتهم قبل 25 سنة.. فلا مانع أن نصبر ونعمل على مدى عقود لنحقق أهدافنا.. وهو نداء آخر نوجهه لتجمع الوحدة الوطنية.

3. إحياء القضية البحرينية السنية داخل نفوس أبنائنا..وتوعيتهم بما يجري.. ونشر القضية خارجياً من خلال وسائل الإعلام المتعددة.

4. تحقيق الوحدة الوطنية السنية الحقيقية...والقضاء على أية خلافات يمكن أن تثور... بحيث يتم تشكيل مرجعية سنية برئاسة تجمع الوحدة الوطنية نفسه.

5. تقوية الإعلام البحريني الداخلي والخارجي...وعدم الخوف من تبيان الحقائق...وهي نقطة جوهرية نعاني منها منذ زمن.

6. تقليص النفوذ الصفوي في مؤسسات الدولة.. والقضاء على الفساد الإداري الذي خلفه هذا المد.. ومحاسبة جميع المسئولين الصفويين..وعدم تولية أي مسئول مشبوه في أي وظيفة حساسة..ووضع شفهية للتعيين بحيث لا تتجاوز أعداد الشيعة في أي وزارة أو مؤسسة 50% مهما كانت الظروف.

7. تفكيك الخلايا الصفوية العسكرية من الذين تدربوا في لبنان وإيران والعراق وسوريا..والقضاء عليهم بسحب جنسيتهم وطردهم للأبد.

8. تفكيك التجمعات الشيعية في القرى والمدن.. ومحاولة القضاء على القوة الشيعية الصفوية المتواجدة داخل القرى..عن طريق فتح مساكن للسنة هناك.

9. زيادة الكثافة السكانية السنية.. من خلال التشجيع على زيادة المواليد وتقليل المهور.

10.رفع المستوى التعليمي والثقافي لأهل السنة... والتشجيع على التفوق ونيل أرقى الشهادات من أعلى الجامعات للحصول على أرقى المناصب.. والقضاء على الفساد الطائفي الموجود في توزيع البعثات.

11. الضغط على التجار السنة لدعم المشاريع التي تخدم أهل السنة كدعم الزيجات الجماعية وابتعاث الطلبة للدراسة للخارج..الخ.

12.كسر الاحتكار الشيعي للتجارة والاقتصاد..والدخول بقوة في هذا السلك الهام والحيوي.

13.كسر الاحتكار الشيعي لجمعيات حقوق الإنسان..وإنشاء جمعيات حقوق إنسان معتدلة.

14. تدريب شباب أهل السنة على الحد الأدنى من المفاهيم العسكرية والحربية كحمل السلاح ومواجهة الكوارث..الخ من خلال تشكيل معسكرات بالتعاون مع الجيش ورجال الأمن.. ولو من خلال دورات صيفية مبسطة تقام بشكل دوري.

ثانيا: خارج البحرين

1. تحقيق الكنفدرالية الخليجية الكاملة فورا.

2. زيادة قوة درع الجزيرة عسكرياً وديمغرافياً.

3. تقارب الحكومات مع شعوبها.. واعتبارها شريكاً رئيسياً في صنع القرار..وفتح أبواب الحريات والديمقراطيات والعدالة في توزيع الثروات.

4. الدخول في صناعة الترسانة النووية سلمياً وحربياً.

5. ضم دول أخرى كاليمن والأردن.. وسيتم حالياً ضم الأردن والمغرب...وهي خطوة جيدة.

6. التحالف الاستراتيجي الخليجي التركي المصري الباكستاني.. وتوقيع اتفاقيات دفاع مشترك مع هذه الدول أو بعضها.

7. معاملة إيران بالمثل لإشغالها عن تصدير ثورتها.. وذلك من خلال دعم القضية الأحوازية ودعم إستقلالها كونها إقليماً عربياً محتلاً... إضافة إلى دعم الأقليات الإيرانية الكبيرة في إيران..وخصوصاً أهل السنة فيها.

د.حسن الشِّيَخي
17 مايو 2011
Hasan.shiakhi@hotmail.com

هناك 3 تعليقات:

  1. Woah! I'm really digging the template/theme of this blog. It's simple, yet effective.
    A lot of times it's challenging to get that "perfect balance" between superb usability and visual appeal. I must say you have done a awesome job with this. In addition, the blog loads extremely fast for me on Internet explorer. Exceptional Blog!

    Also visit my web page :: facebook of sex

    ردحذف
  2. Restate respective multiplications employ for your abdominal musculus preparing, but the challenge for you is
    get the best and right-hand lower berth ab physical exertion.
    Working the abdominal musculus is detox supplementation as well, and it facilitates open your physical structure of toxins similar adipose tissues.


    Also visit my web page - this hyperlink

    ردحذف
  3. عجبني المقال ولكن الحلول غير واقعية هل تعتقد ان تجمع الوحدة الوطنية ممكن يكسب ثقة الشارع من جديد التجمع سقط مع اول كلمة له على طاولة الحوار *لا نمانع حكومة منتخبة* اسمحلي حلولك تناقض مقالك واهدافه اتفق معاك بوجوب وجود معارضية سنية حقيقية ولكن التجمع حاد عن هدفه ولا يمثل الا نفسه

    ردحذف