الأربعاء، 8 يونيو، 2011

حينما انعدمت رجولة الصفويين



إذا أراد الله إهلاك قوم كثر فسادهم وتجبرهم وعصيانهم.. وهذه قاعدة معروفة.. واقرؤوا في سير الأقوام البائدة..وفي أحوال زوال الحضارات وأسبابها.. ومنها ما تعانيه الحضارة الغربية اليوم التي يتوقع علمائهم زوالها قريباً وانتقالها للشرق بناء على دورة الحضارات..حيث نشأت الحضارة من الشرق..ثم انتقلت إلى الغرب عن طريق الرومانيين..ثم عادت للشرق عن طريق الإسلام..ثم انتقلت للغرب بدءً من الثورة الفرنسية..ثم ستعود للشرق مرة أخرى.. فهذه الحضارات لم تزول عن الأرض إلى بفعل تجبرهم ومعاصيهم وابتعادهم عن الجادة.


الخلاصة.. إن شيعة البحرين قد بغوا وتجبروا وعصوا.. بعدما أطاعوا سادتهم وكبرائهم الذين اقتبسوا منهم ارتكاب الجرائم..كأمثال الأبله المدرسي الذي أمرهم بالإكثار من الإفساد حتى يظهر مهديهم المزعوم الذي لن يظهر أبداً.


وكيف نرجو من قوم ثبت اعتدائهم على حرمات بيوت الله.. فقتلوا مؤذناً بعد قطع لسانه وسكب الزيت المقلي عليه وضربه بالسيوف.. وقتلوا رجلا باكستانياً آخرا كان يريد التوجه لبيت الله..وهددوا مؤذني المساجد في مدينة حمد وسوق المنامة.. حتى توقف الأذان وتعطلت شعيرة من أهم الشعائر الدينية.. ولم نجد هذا الأمر في العصر الحديث إلا من هؤلاء..فإسرائيل على تنكيلها بالفلسطينيين تسمح لهم بالصلاة..وأمريكا الطاغية بعد احتلالها العراق وأفغانستان لم تمنع الصلاة والأذان..بينما فعل هذا الأمر الشيعة حينما أغلقوا مساجد السنة في إيران والعراق وفي سوريا الآن وفي البحرين إبان الأحداث المؤسفة.. ألا يقرأ هؤلاء قوله تعالى ((ومن أظلم ممن منع مساجد الله أن يذكر فيها اسمه وسعى في خرابها))..فأي خراب سببه هؤلاء للمساجد..؟ وما الأمر الذي كان سيحدث لو نجحوا في ثورتهم؟.


إن عدائهم البادي ضد مساجد أهل السنة ومؤذنيهم أمر واضح منذ عهد القرامطة الذين قطعوا ألسنة المؤذنين السنة وقتلوهم.. وفعلوا هذا الأمر في العراق وإيران.


والفاجعة الأخرى.. شريط الفيديو الذي بُث مؤخراً لتعذيب (رجل هندي) في أحد الحمامات في بيوتات توبلي.. وتصور اللقطات فيه شخصين شيعيين وقد قيدا المسكين الهندي المسكين وغطوا رأسه..وقاما بضربه ضرباً مبرحاً وهو يصيح ويبكي ويعاهدهم بالمغادرة وعدم العودة لمنطقة توبلي في إشارة واضحة بأنهم كانوا يريدون تشريد جميع الأجانب عن طريق تهديدهم وتعذيبهم وضربهم.. وهو كما حصل مع العديد من الباكسانيين والهنود..وهناك حالات تهديد بالهاتف لبعض الأخوة المصريين.. وتضاف هذه الجريمة إلى جرائمهم الأخرى كتعذيب الشرطة بعد خطفهم.. ودهس15 شرطي.. وقتل سائق التاكسي.. وضرب أهل السنة في الجامعة من بنات وشباب..الخ.


البلوى الأخرى المخزية التي شاهدناها.. هي شريط آخر تم بثه حديثاً تحت عنوان (+18).. يحتوي على لقطات مقززة لملابس داخلية نسائية تم العثور عليها في دوار المتعة..إضافة إلى العوازل الذكرية المستخدمة..وهي كثيرة.. وهو أمر لا يملك قلمي وصفه.. ولكنها عقيدتهم الفاسدة التي أحلت كل شيء بمسميات واهية..وبأدلة وضعت لتخدم شهواتهم ونزواتهم.


والأيام المقبلة ستشهد المزيد من فضائحهم..وستبث أشرطة فيديو مخزية أخرى قام الأغبياء بتصوير أنفسهم فيها افتخاراً..ولكنها ستكون عليهم عاراً..


والجريمة الأخرى التي بينت المعادن الخبيثة لهؤلاء الذين لا يبدو أنهم رجال عندهم أبسط معاني الرجولة..هي قضية ضرب طالب لأستاذته الجامعية ضربا مبرحاً على وجهها وجسدها الضعيف.. وهذا الأمر ليس بجديد على هؤلاء المجرمين..فقد تحرشوا ببنت البسيتين عند المرفأ المالي ومنعوها من المرور..كما تحرشوا بالبنات السنة واغتصبوا بنتا في جامعة البحرين..وخلعوا ثياب بعض البنات هناك. ويتعمدون تقديم الأطفال والنساء في المسيرات يدعون بها البطولة الزائفة..فقد تناولت الأخبار اعتداء الطالب عبدالله ناجي (ِشيعي) بالجامعة الأهلية وضربه للمعيدة الأستاذة خيريــة إسماعيل (سنية)..وتشير الرواية الحقيقية إلى أن الطالب رسب في المادة بسبب ضبطه في حالة غش الأسبوع الماضي في الامتحان..فسلمت المعيدة ورقة رسوبه إليه..فحذف الورقة عليها وباغتها فجأة من خلفها وضربها على رأسها ثم ركلها في كل أنحاء جسدها وبطنها و وجهها وجرها لخارج الفصل وحاول نزع قميصها من على جسدها..وقامت البنات(السنة) بالدفاع عنها وسترها..بينما لم يقم الطلبة الشيعة بالدفاع عنها في إشارة للرجولة الواضحة عندهم.. وكعادتهم ادعى الشيعة ومنهم والد المعتدي بأن المعيدة شتمت المذهب الشيعي.. واتهموها بأنها من بلطجية النظام.. ولو افترضنا جدلاً تحقق هذا الأمر..فهل يكون الرد بضرب إمرأة ضعيفة؟!!..ثم تأتي الدعوة الأخرى المضحكة..وهي إدعاء الأب جنون ابنه..!!والأمر الغريب هو تخاذل رئيس الجامعة مع الطالب الشيعي وسكوته عن الحادثة.. أضف إلى ذلك بأن رئيس الجامعة (عبد الله الحواج) لم يصدر منه أي فعل يبين تأثره ورفضه لهذا الأمر..فعن أي وحدة وطنية تتحدثون وأنتم تفعلون هذا ببناتنا..وعن أي أخوة وأنتم تضربون نسائنا.


إن هذا الحادث له توابع خطيرة جداً على العلاقة بين المذهبين..خصوصاً أننا نتحدث عن شارع شيعي يتعمد استفزاز السنة وارتكب فيه أبشع الجرائم..وعن شارع سني متهيئ للثورة ضد الشيعة ومحتقن جراء أفعال المعارضة الشيعية المخزية منذ الثورة.. لهذا نحن بدورنا نطالب بفصل هذا الطالب من الجامعة الأهلية..ثم معاقبته عقوبة صارمة وشديدة على هذا الفعل.


قتل-دهس-تعذيب-خطف-تحرش-اغتصاب- زنا -سد الطرق- السرقة- الكذب- كل هذه وأكثر ارتكبتها المعارضة ضد البلد.. ثم يريدون الانتصار وإقامة دولتهم المهدوية المزعومة.. فعن أي ثورة تتحدثون..وعن أي نصر تنشدون.. وقد أغضبتم الرب بأفعالكم.. ولكنا نقول بأن هذا دليل نهايتكم.. ودليل سقوطكم في مزبلة التاريخ الذي لن ينسى ما فعلتموه بشعب البحرين الذي لم يحدث له منذ عهد أجدادكم القرامطة ما حدث له الآن.


لقد أراد الله عز وجل تعريتهم وفضحهم أمام الملأ.. وشاءت إرادته أن يوقظ أهل السنة من سباتهم..وأن يجمعهم من شتاتهم.. لتنهض الثورة السنية الحقيقية ضد الصفويين..ونسأل الله لها النصر والاستمرار والتمكين.. فالمبشرات كثيرة وموجودة بشرط بقائنا متيقظين واعين لما يحاك ضدنا..وبشرط توكلنا على الله وإيماننا العميق به.


الحوار مع المجرمين
بعد كل الجرائم التي وضحت.. نطرح أسئلة عديدة حول الحوار الذي سيعقد في يوليو القادم.. كيف سنتحاور مع مرتكبي هذه الجرائم؟ أو على الأقل رضوا بها..أو لم يدينوها بعد؟؟.. كيف سيجلس الشرفاء من تجمع الوحدة الوطنية مع أمثال علي سلمان وغيره الذين ألبوا ودعوا للقتل والترويع..ورضوا بما يحدث دون أن ينطقوا ببنت شفة واحدة لإدانة أفعال وجرائم المعارضة؟؟.. أليس جلوسنا مع المعارضة المجرمة دليل اعترافنا بها؟؟ حسناً فعل د.عبد اللطيف آل محمود عندما دعا لتغيير وجود المعارضة وإستقالتهم.. لكن يستحيل أن تلقى هذه الدعوى صداً عندهم.. فقيادتهم لن تتغير..بل ستستمر..وهم يعدون صفاً ثانياً الآن يتلون بألوان أخرى غير التي تلونوا بها في السابق..ولست أدعوا بهذه الكلمات لإفشال الحوار ورفضه..بل إني أؤمن بأنه الوسيلة الأمثل لحل العُقد الموجودة.. لكني أؤمن أيضاً بأن من تسبب بالجرح يجب أن يعاقب.. وألا يعطى أكثر من حجمه.


المؤشرات التي نقرأهاتبين بأن تجمع الوحدة الوطنية هو الطرف المهمش حالياً..وهو الطرف غير الفعال في الحوار.. فالحكومات الغربية (وأوباما أكد هذا) تتحدث عن حوار بين الحكومة والمعارضة..دون التطرق للتجمع...لذا لن نرضى أبدا بتهميش تجمع الوحدة الوطنية..وندعو لأن يكون له دور إيجابي ومهم وفعال في الحوار.. وعليه أن يواجه التهميش المتعمد من النظام الأمريكي والرأي العام والإعلام الذي سيسلط الضوء على المعارضة دول التجمع.. إضافة إلى التهميش الحكومي المتوقع ضد التجمع.. أضف إلى ذلك فإن الوفاق والجمعيات الست ستتعمد معاندة وتهميش التجمع كما همشوه في الأحداث..لذا على قيادات التجمع مسؤولية كبيرة لمعالجة هذا الوضع.


تحويل التجمع لجمعية سياسية
يبدوا أن قيادة التجمع تميل حالياً لتحويل التجمع لجمعية سياسية..وهو ما أكده فضيلة الشيخ د.عبد اللطيف آل محمود.. ونحن –إن كنا نميل مع عدم اللجوء لهذه الخطوة..إلا أننا نؤكد ولائنا للتجمع وأهله.. ونحن معه قلباً وقالباً.. ونتمنى الخير له لأنه الممثل الوحيد الجامع للسنة..ونأمل أن تعود هذه الخطوة بالخير عليه.


تحية للجالية العراقية
نود من هذا المنبر أن نوجه كل التحية والتقدير للجالية العراقية الحبيبة المقيمة في البحرين التي نود نوصل لها رسائل بأننا نعلم ولائكم العربي ورفضكم القاطع للمد الصفوي الذي أذاق بلادكم الويلات..ونحن نعلم بأن أهم أسباب تواجدكم في البحرين هي رحيلكم في دياركم بسبب القتل والتنكيل الذي أذاقكم إياه الصفويين..فلكم كل التحايا على تجمعكم أمام السفارة العراقية للتنديد بتحركات أحمد الجلبي والمالكي وغيرهم من الصفويين.


الاعتداءات متواصلة
ها هي اعتداءات المعارضة البلطجية مستمرة..وازدادت بعد الفشل الذريع الذي منوا به في محاولة إشعال فتيل الثورة الثانية..لذا هم يعتمدون حالياً على أسلوب حرب العصابات..ففخخوا قراهم..واعتدوا على رجال الشرطة..فمحاولات الدهس مستمرة.. واعتدوا على أحد رجال الشرطة في سماهيج وهو في حالة خطيرة.. وهناك أنباء عن بعض محاولات الدهس المتعمد للشرطة..ونسأل الله أن يحفظ رجال الشرطة والأمن.


عيسى قاسم
هناك إرهاصات قوية عن احتمال القبض على عيسى قاسم أو محاولة تقييده أو فرض حظر تنقل عليه..ونتمنى صحة هذه الأنباء.. وبدأت أولى هذه الإرهاصات بالحملة الإعلامية التي شنتها الحكومة ضده من خلال جريدة الوطن التي فرغت له ما مجموعة 10 صفحات لحد الآن لفضح تاريخه الأسود وتحليل لأعماله.. أضف إلى ذلك التصريحات الكثيرة التي دعت للقبض عليه..ونسأل الله أن يتحقق هذا الأمر لأن الشيعة يستمدون عزيمتهم من كلماته وخطبه التي لا يكف فيها عن دس السم في العسل... والتي لا تخلوا من تحريض مبطن ضد السنة والحكومة.




د.حسن الشِّيَخي


8 يونيو 2011


Hasan.shiakhi@hotmail.com







هناك تعليقان (2):

  1. السلام عليكم وحمة الله وبركاته
    تحية طيبة يادكتور ونشكرك كثيرا على تحليلاتك الجميلة والمنطقية.

    فقط ملاحظة واحدة لدي أرجو الانتباه لها وهي كثرة الأخطاء الإملائية في الكتابة، ولعلك تكتب بشكل سريع ولا يتسنى لك المراجعة.

    ردحذف
  2. بارك الله فيك دكتور ...بالنسبه للغرب ودعمهم لتجمع الفاتح فهذا لم ولن يحصل ... من متى وهم يتقربوا للوهابيين (حسب زعمهم لأنهم من يزعجوهم دائما ) وبالتالي الأمل على الدولة ان تعرف انه لولا التجمع بعد الله لكانت البحرين في خبر كان فعلى الأقل يردوا لهم الجميل ويكون لهم وزنهم على طاولة الحوار ....اما بالنسبه لمنع عيسى قاسم من الخطبة ..فهذا مانرجوه منذ زمن ..نتمنى من وزارة العدل ان تتحرك بسرعه لأيقافه ولا ابوي مايقدر غير على امي .. النفس في مساجد السنة مرصود وتم ايقاف العديد من الشيوخ عن الخطابه ...لماذا هذا الصفوي لا يوقف ؟؟؟ ولنا في الأمارات عبرة ...عندهم نص الخطبة و عدد الآيات والسورة يرسل للأوقاف قبل قرائته في جميع دور العبادة عند جميع الأديان ..هي تعمل هذا للحفاظ على امنها لأنها مجتمع متعدد الثقافات ولا يجي واحد مثل مشيمع او قاسم يحرض الناس بعضهم على بعض ...

    ردحذف