الاثنين، 13 يونيو، 2011

جريمة في الجامعة الأهلية ورسالة إلى ولي العهد




تفاصيل حادثة الاعتداء على المدرسة خيرية إسماعيل

بداية أود أن أذكر بأن ما أسرده لكم هو من شهادة المعتدى عليها نفسها..وننشره بعد اختصاره اختصاراً غير مخل إن شاء الله.. فقد بدأت القصة قبل حوالي شهر من الحادثة.. فقد قامت الفئة الضالة بالتشهير باسم الأستاذة خيرية إسماعيل عبر المواقع الإلكترونية على شبكة الانترنت وعبر البلاك بيري وصفحات شبكات التواصل الاجتماعي.. حيث نشر اسمها ورقم هاتفها على أنها إحدى (الخونة) الذي قاموا بعمل تسريبات للحكومة للقبض على أحد الأساتذة الجامعيين ويدعى مسعود جهرمي.. وهو ما تنفيه الأستاذة خيرية جملةً وتفصيلاً.. بل أن بعض المواقع ذهبت إلى ابعد من ذلك بالمطالبة بإيذائها شخصياً.. والأدهى من ذلك أنها تلقت سيلا من المكالمات من البحرين ومن دول مجاورة وأغلبها يكون عبر خطوط الاتصالات عبر الانترنت إلا أنها لم ترد على هذه المكالمات.. وهو ما يفسر أن الاعتداء على سلامة الأستاذة وضربها بهذه الطريقة كان مبيتاً له من خلال الشحن النفسي والتشهير الإعلامي.. إضافة إلى التحضير المسبق للأوراق الطبية التي تفيد بأن من اعتدى عليها مريض نفسي أو يعاني من مرض (الصرع)..وبالطبع صدرت من طبيب شيعي متخاذل مع الجاني وعائلته.

الطالب المجرم هل يأخذ جزاءه؟
أما عن الحادثة فقد بدأت إرهاصاتها في قاعة الامتحانات بالجامعة الأهلية قبل حوالي أسبوعين من الاعتداء... حيث كان الجاني الطالب عبدالله ناجي السماهيجي يقدم الامتحان النهائي لمادة (ITC101) في الجامعة الأهلية.. وكانت الأستاذة خيرية إسماعيل هي المسئولة عن هذه المادة.. وفي مثل هذا اليوم امتحن 70 طالب في قاعة الامتحان يراقبهم أربع نساء أكاديميات بينهن خيرية أستاذة المادة.. ولوحظ على هذا الطالب كثرة الحركة والمشاغبة.. فتقدمت له الأستاذة خيرية فطلبت منه القيام من على الكرسي وذلك بعد عده إنذارات شفهية سابقه فرفض ذلك..حتى ألحت في طلبها.. وعندما تحرك وجدت تحته مجموعة أوراق استخدمها الطالب للغش (وقد تم التحفظ على الأوراق في مركز الشرطة وهي موجودة عند المجني عليها).. فطلبت منه تسليم ورقة الامتحان فرفض وأخذ يثير الفوضى بشكل مزعج في قاعة الامتحان حتى استدعت رجال أمن الجامعة الذين لم يكونوا أصلا متواجدين في الحرم الجامعي بالقرب من القاعة.. فخرجت لتتحدث مع الطالب في الخارج بعد أن بدأ بالصراخ.. وأفاد بأنه لم يستخدم الأوراق للغش.. وإنما سيستخدمها إن احتاج إليها..فرفضت قوله بناء على التلبس بالجريمة.. ثم طلب العودة إلى غرفة الامتحان فرفضت الأستاذة ومن معها من المراقبين ذلك حتى دخل عنوة ودفع وسحب الأوراق من يد أستاذة أخرى كانت تراقب الامتحان ورمى بالأوراق في الأرض وأثار الفوضى حتى تدخل رجال الأمن وأبعدوه عن القاعة... وفي نفس الوقت.. أعدت الأستاذة خيرية اسماعيل بناء على قوانين الجامعة الأهلية تقريراً يسمى (تقرير الغش) ورفعته لإدارة الجامعة.

بعد نهاية الفصل الدراسي الثاني " أي قبل أسبوعين من الحادثة"... تحول الموضوع إلى لجنة التحقيق واعتبر الطالب راسباً في المادة ومنح إنذاراً فقط دون اتخاذ أية إجراءات أخرى.. كما أن لجنة التحقيق بالغش بالجامعة لم تستدعي المراقبات وبينهم الأستاذة خيرية كشهود عيان على الحادثة واكتفوا بالتقرير المرفق.. في إشارة إلى التآمر الواضح مع الطالب ضد الأستاذة.. وفي خطوة مبيته لإرجاع الطالب مرة أخرى للجامعة.. ومع بداية الفصل الصيفي الذي يلي الفصل الدراسي الثاني بأقل من أسبوع.. تفاجأت الأستاذة خيرية بأن نفس الطالب (عبدالله ناجي السماهيجي) مسجل معها في نفس المادة.. فأخبرت القبول والتسجيل بأنها لا ترغب في وجود هذا الطالب في الفصل معها نظراً لما سببه من مشكلات في فترة سابقة إلا أن إدارة الجامعة الأهلية أصرت على وجوده معها في الفصل؟!

الحادثة

وفي يوم التعارف..بلغ عدد الحاضرين 6 طالبات وطالبين من بينهم المدعو عبدالله ناجي السماهيجي..ولاحظت الأستاذة بأن الطالب كان ينظر إليها بنظرات غريبة ويثير الحركة المتعمدة من خلال ضرب الكرسي ولكنها تجاهلت وجوده.. وبعد ذلك أعطت الطلبة ورقة ليسجلوا فيها بياناتهم حتى تتمكن من التواصل معهم.. وما إن وصلت بقربه حتى طلبت من طالب يجلس بقربه أن يأتي بالورقة.. فإذا به يأتي ويرمي الورقة في وجه الأستاذة دون أدنى احترام .. ولم تتحدث معه بكلمة وخرج هو من الفصل.. فإذا بها تفاجئ بعد ثواني معدودة بدخوله وضربه لها بكتاب.. ثم توجيه عدد من اللكمات لها حول منطقتي الرأس والأنف والصدر محاولاً تعريتها من ملابسها وضربها على رأسها بشكل مبرح.. وهي بلا حول ولا قوة.. ولم يكتف هذا المجرم بهذا..بل حاول جرها إلى زاوية خارج الفصل.. وأخذ يركلها برجله في رأسها ورقبتها وفي عدة مواضع من جسمها وشتمها بألفاظ تدل على قلة تربيته.. ولم يأتي رجال الأمن بالجامعة إلى بعد فوات الأوان فأخذوا الطالب إلى غرفة خاصة.. وتم نقل الأستاذة خيرية إلى غرفة أحد العمداء.

وعندما أفاقت الأستاذة من هول الصدمة.. صُدمت مرة أخرى بأن إدارة الجامعة لم تكلف نفسها بالاتصا بالشرطة أو الإسعاف.. بل تم تركها لتستريح بحجة عدم التصرف في ظل عدم وجود رئيس الجامعة الذي كان في مقابلة شخصية مع وزير التربية والتعليم آنذاك.. فطلبت هاتفها النقال وبادرت بالاتصال بوالدها الذي جاء إلى موقع الحادث بعد أقل من 20 دقيقة وكان قد اتصل بالشرطة.. ورفضت الشرطة إنزال الطالب حتى يخرج والد الأستاذة ويذهب إلى مركز شرطة المعارض. .. وعند وصولهم إلى مركز شرطة المعارض.. كان الضابط غير مكترث بالحالة.. بل صدموا بأن والد الطالب المعتدي وعمه قدموا بلاغاً يتهمون فيه الأستاذة بأنها من اعتدت على الطالب وإنها من تفوهت بكلمات ضد الطائفة الشيعية.. فأثارت غضب الطالب رغم نفي الطلبة (الشهود) ذلك جملةً وتفصيلاً.. وأحضر والد الطالب المعتدي تقرير طبي (مفبرك) يفيد بأنه مريض بمرض (الصرع).. والمستغرب أن مركز شرطة المعارض لم يطمئنوا على سلامة الأستاذة المعتدى عليها.. وفي المقابل تم بناء على طلب الضابط المباشر إخلاء سبيل الطالب المعتدي وتحويل الأوراق إلى النيابة العامة..وقتها خرجت الأستاذة مع والدها وتوجهوا في حوالي الساعة الثانية ظهراَ إلى مركز بنك البحرين الوطني الصحي بمنطقة عراد حيث تسكن.. وبعد الاطلاع على حالتها تم تحويلها فوراً إلى مجمع السلمانية الطبي.. ثم توجهت الأستاذة إلى المستشفى العسكري واطلع عليها طبيبان من الكادر الطبي بالطوارئ والطب الخاص.. وكتبوا تقريراً يلخص فيه حجم الإصابات والكدمات والنزيف الذي تعرضت له في مناطق متعددة من الجسم.. ولم تخرج من المستشفى إلا ليلاً.

ردود الأفعال

وأكثر ما يثير الاستغراب حقاً.. هو أن إدارة الجامعة الأهلية لم تحافظ على موظفيها وكادرها الأكاديمي بالدفاع عنهم.. بل إنها لم تعتذر أبداً للأستاذة وأسرتها عما حدث.. وحتى رئيس الجامعة لم يكلف على نفسه عناء مشوار ذهابه للمستشفى للاطمئنان على حالة الأستاذة خيرية.. وبعد يومين زار رئيس الجامعة الأستاذة في المنزل.. وكل ما أشار إليه أن هناك لجنة تحقيق ستحقق في الأمر.. وأن الطالب سيفصل من الجامعة -إن ثبتت عليه التهمة-.

وقد وقف السلك الأكاديمي من الشرفاء في الجامعة الأهلية وقفة رجال عندما كتبوا استنكارا يرفضون فيه بشدة ما حدث للأستاذة خيرية اسماعيل.. ويطالبون الجامعة بحمايتهم كأكاديميين من أمثال هذا الطالب... ووضعوا الورقة في مكتب إحدى السكرتيرات.. فقام رئيس الجامعة الدكتور عبدالله الحواج بسحب هذه الورقة رفضاً منه ثم وبخهم على كتابتها.. ووجه سيل من التوبيخ لهذه السكرتيرة التي أصيبت بصدمة نفسية ذهبت على أثرها إلى المستشفى...كما رفض الطلبة الشرفاء هذه المعاملة من الجامعة الأهلية وطريقة تعامل الجامعة مع الحادث واستنكروا ذلك عبر اعتصام نظمه 400 طالب وطالبة في اليوم التالي.. وما كان من رئيس الجامعة إلا أن جمعهم في إحدى القاعات وتحدث معهم ليطمئنهم دون أن يخرج احد منهم مقتنعا بكلمة واحدة مما قاله.. بل الأدهى من ذلك أن إدارة الجامعة اتهمت أحد الطلاب بأنه يدبر تخطيطاً شاملا للاعتصام دون اخذ الأسباب الحقيقية التي دعت إليه.

وتلقت بعد الحادثة الأستاذة خيرية العديد من الاتصالات من أساتذة وإداريين في الجامعة من مكتب الرئيس تطلب منها التنازل والعودة للتدريس فرفضت الأستاذة ذلك..وبعدها.. فبركت الجامعة خبراً عبر صحيفة العهد الأسبوعية (المملوكة للسارق الكبير منصور بن رجب صديق عبد الله الحواج) بأنه تم التصالح بين إدارة الجامعة والأستاذة المعتدى عليها.

وقد بادر والد الأستاذة خيرية بالاتصال منذ يوم الاعتداء بعدد من النواب ومن بينهم النائب عبد الحليم مراد الذي سعى وما زال يسعى خيراً في الموضوع.. إضافة إلى النائب جاسم السعيدي الذي استضاف والد الأستاذة خيرية في مجلسه ليشرح القصة بالكامل..كما كان موقف وزارة التربية والتعليم موقفا ايجابيا حيث استدعت رئيس الجامعة وطلبت تقريرا في غضون ثلاثة أيام حول الحادثة.. وقد باشر مجلس التعليم العالي بالنظر في هذه القضية التي تمس التعليم العالي بأكمله في البحرين وما تسبب من آثار سلبية في نفوس الأساتذة والطلبة.

ونحن بدورنا نطالب بالتالي:

1. إنزال القصاص العادل في حق الطالب المعتدي من خلال تطبيق القانون بسجن من اعتدى على موظف عام أثناء تأديته لعمله بغرض الإيذاء الجسدي والنفسي حسب نصوص المواد من دستور مملكة البحرين.
2. التعويض المادي والمعنوي للأستاذة خصوصاً للأضرار النفسية والاجتماعية التي تسبب بها المعتدي خصوصاً وأنها تلقت صدمة نفسية جعلتها تكره العودة إلى سلك التدريس مرة أخرى.
3. ردع إدارة الجامعة الأهلية ورئيسها الطائفي الذي حاول التستر على الطالب والتعاطف معه.. ولم يهتم هو وإدارته أو تكترث لحالة الأستاذة الصحية والنفسية ولم تبدي اهتماماً ملحوظاً.. ولم تتخذ إجراءً احترازياً إلى حد الآن.

الأحداث الطائفية
ما تعمد الشيعة فعله طوال الأزمة يعكس رغبتهم في نشوب حرب أهلية بين الطرفين (السنة والشيعة)..لرغبتهم في تدخل خارجي.. وتعالوا معاً نسرد تاريخ تلك المواجهات الطائفية في القرن العشرين..
1. في رمضان 1923م..سرق أحد الشيعة الإيرانيين ساعة بقيمة 3 ريالات لرجل نجدي (سعودي)..فحاول النجدي استرجاعها فرفض الشيعي..وتضامن معه الشيعة الآخرون..ثم تطورت الأحداث وأدى ذلك لاعتداء الشيعة على متاجر السنة.. وقتلوا 5 من السنة بالإضافة للعديد من الجرحى من الطرفين..فتدخل الانجليز وفرضوا النظام بالقوة..واستمر الشغب 3 أيام..كما انتقل الصراع إلى عالي والبديع.
ونتج عن هذا ردة فعل شيعية بوجوب تنظيم أنفسهم أكثر وزيادة أعدادهم لإحساسهم بأقليتهم واضطهادهم.. فعقدوا مؤتمراً عاماً في جزيرة سترة قرروا فيه العديد من الأمور الخطيرة والتي أثرت مباشرة على التركيبة الديمغرافية في البحرين..وهي:
• زيادة النسل بكثرة وبسرعة.
• التوسع في زواج المتعة.
• ضرورة تعدد الزوجات.
• منع الإجهاض إلا للضرورة.

2. في سبتمبر 1953م..حدثت مشاجرات خلال شهر محرم أثناء ممارسة الشيعة لطقوسهم..وللأمانة نذكر بأن السبب كان تصرف صبياني من أحد السنة فأدى لحدوث أعمال شغب تم احتواءها.

3. في يونيو 1954م..وقعت أحداث عنف بين السنة والشيعة في معسكر شركة بابكو في سترة..وذهب ضحيتها شخص سني..ثم تدخلت الشرطة واشتبك الشيعة معها..فسقط 4 قتلى شيعة بسبب تظاهرهم بالقرب من القلعة في المنامة..وحدثت بعدها توترات في جزيرة سترة.

4. في مارس 1956م..تجددت الاضطرابات من جديد على إثر حادثة جرت في سوق الخضرة بالقرب من المبنى القديم للمجلس البلدي..حيث أراد موظف المجلس البلدي (سني) شراء خضار من بائع شيعي (بحراني)..ووقع بينهما شجار لا يعلم سببه..ثم تدخل الباعة الشيعة ولحقوا السني..فتدخلت الشرطة وحدثت الاشتباكات..وتمادى الشيعة ضد رجال الشرطة فاضطر الشرطة لقتل 3 منهم..وجرح العديد منهم.

5. هذا وقد حدثت عدة أحداث طائفية بسيطة في أعوام 1958/1965/1967/1973/1978/1979/1981..ثم في أحداث التسعينات من 1994 إلى 1996 عندما تعمد الشيعة تخريب وحرق العديد من المحلات السنية.. وأقوى تلك الأحداث وأكثرها إجراماً ما فعله الشيعة في عام 2011..حيث وقعت أسوء الأحداث الطائفية بين السنة والشيعة..وارتكبت العديد من الجرائم من قبل الشيعة ضد أهل السنة..حيث بدأ قبلها شحن طائفي بسبب تعمد الشيعة تخريب وحرق العديد من الأماكن على مدى 10 سنوات من حكم الملك حمد.. تبعها إصدار 13 عفو لهم..ثم أتت الثورة الشيعية في 14 فبراير 2011 التي بدأت بمطالبات إصلاحية.. ثم تعنت الشيعة فسدوا الطرق ومنعوا الناس من الذهاب لأعمالهم..واستفزوا السنة بعد ذهابهم للرفاع.. ثم تعمدوا منع بنت من البسيتين من المرور في المرفأ المالي.. فأدى لتجمع أهالي البسيتين من السنة وحدثت بعض المواجهات مع الشيعة.. ومثلها في الرفاع..وبلغت ذروتها في مدينة حمد.. وقد ارتكب الشيعة جرائم يندى لها الجبين في مدينة حمد وجامعة البحرين ضد أهل السنة (المجنسين خصوصاً)..ودهسوا 13 من الشرطة..وقتلوا رجل طاعن في السن.. واعتدوا على بنات في جامعة البحرين..واستولوا على مستشفى السلمانية ومنعوا علاج أهل السنة فيه..الخ.

رسالة إلى ولي العهد
هل أدركت الآن يا سمو ولي العهد بأن من عينتهم في ديوانك بالأمس وملأت جوانبه بهم هم من خانك وخان أباك وخان بلدك؟؟ وهل أدركت بأنك كنت أحد من تم استغلالهم لتحقيق مآربهم الخاصة من خلالك للانقلاب على أبيك.. هل علمت من خانك من أعز أصدقائك الذين اعتمدت عليهم في ديوانك من مساعديك..والذين لمحت إليهم في خطابك على تلفزيون البحرين عند إعلانك للحوار؟؟ هل رأيت غرفة الإعدام الرباعية التي وضع فيها 4 مشانق.. وهم لوالدك ووالدتك وعمك الأكبر ولك خصيصاً؟؟ هل علمت الآن لماذا الوفاق أصرت على قيادتك للحوار الوطني ولا تزال تريدك؟؟ بينما كان والدك وأنت تشتمان في محافلهم.. وتم شتمك والتشهير بك من قبل المعارضة البحرينية في بريطانيا إبان زيارتك لها قبل أسبوعين؟؟

نرجوك ونتوسل إليك أن تتعض يا سمو ولي العهد لما يحاك ضدك... ونرجوك أن تطهر ديوانك من المرتزقة المتسلقين على أكتافك.. وأن تحقق في موضوع بعثاتك التي فاحت رائحة طائفيتها ضد أهل السنة.. والذين يبتعث 80% منها للشيعة..فشوهوا سمعة البحرين في الخارج..ويعملوا ضدها في الداخل.. كما نرجو منك أن تصحح ما جرى في هيئة تنظيم سوق العمل ووزارة العمل حينما عينت المتآمر الكبير مجيد العلوي وزيراً للعمل فوظف كل الشيعة..وترك السنة.. وكانت تلك الوزارة التي انطلقت منها مخططاته..ومنها التمكن من بابكو وألبا وطيران الخليج وغيرها..فأمسك باقتصاد البلد الذي كاد أن يختطف بسبب ثقتك بهؤلاء.. وإن شئت تحدث عن هيئة سوق العمل التي مورست فيها شتى أنواع الفساد المالي والإداري والتي ننتظر اليوم القضاء على بؤر الفساد فيها.

ولا ندري بعد كل هذا..هل يا سمو الأمير ستثق بهؤلاء مرة أخرى على حساب من دافع عنكم.. وأنقذ حكمكم؟؟

تجمع الوحدة الوطنية جمعية سياسية
في البداية نبارك لقيادة تجمع الوحدة تحول التجمع لجمعية سياسية رغم أننا نخالف هذا التوجه..ولكنا تبع للمصلحة العامة..وحيث إن الأغلبية الساحقة هي الموافقة فنحن معها قلباً وقالباً.. إلا أن هناك بعض الملاحظات التي أود الحديث عنها:

1. على قيادة التجمع تطهير الصفوف الأمامية من بعض المتسلقين..وهو أمر قلناه تكراراً ومراراً.. فلا يعقل أن يكون رئيس الجهة القانونية شخص مشبوه..كان مع المعارضة في الدوار وحرض المخربين على رفع قضايا ضد الدولة..وطالب بسحب الجيش فوراً.. فهذا الشخص متقلب المزاج..يسير مع مصلحته أينما وجدها..أضف إلى ذلك ثبوت بعض قضايا الآداب المرفوعة ضده..ويكفينا هذا.

2. على قيادة التجمع إيجاد حل للعديد من القضايا..كتنظيم الانتخابات والدخول فيها..وكيفية الانضمام لجمعية تجمع الوحدة الوطنية من قبل أعضاء الجمعيات الأخرى..وما مصير الجمعيات الأخرى كالمنبر والأصالة؟..وكيف سيتم توزيع المناصب على الأعضاء؟

3. على قيادة التجمع البدء فوراً في إيجاد سيناريوهات عدة حول المشاركة في الحوار الوطني.. وكيفية الدخول في الحوار والمشاركة فيه..وأهم المتطلبات التي سيطالب بها..وإبداء رأي التجمع في العديد من القضايا الشائكة كرئاسة الوزراء وصلاحيات مجلس النواب والفساد الإداري..الخ

4. على تجمع الوحدة تفعيل الطاقات العديدة المتوفرة لديه..خصوصاً بين الشباب الذين تم تهميشهم جزئياً..والعمل على إيجاد لجان إعلامية وثقافية قوية لمجابهة التفوق الإعلامي للمعارضة.


اجتماع الوفاق وكلمة علي سلمان

لا تزال بعض الصحف تمارس وللأسف التضليل الإعلامي حول التهوين من شعبية الوفاق.. بينما تتعمد صحف أخرى التهويل من قوة الوفاق..وبنظرة موضوعية على اجتماع الوفاق وكلمة علي سلمان نوجد التحليل التالي:

1. اجتماع الوفاق كان الهدف منه التالي:

• العودة للشارع مرة أخرى..والدخول في المعترك السياسي مجدداً.. وإثبات الوجود على الساحة والشارع.
• اختبار قوة الوفاق والتأكد من الشارع الشيعي الموالي لها.

وقد نجحت –في ظني- الوفاق في تحقيق ما أرادت..فجمعت العدد المطلوب وأكثر منه..ورغم أن الأعداد الرسمية المعلنة من الداخلية (4 آلاف) وهو عدد قليل نسبياً مقارنة بشعبية الوفاق.. إلا أن جميع الكراسي ملئت..وهناك الكثير من الحاضرين كان ضمن الوقوف.. ونستطيع أن نقول بأن الوفاق نجحت في إعادة جزء من هيبتها للشارع الشيعي الذي يأتمر بأمرها..وسيحضر ضعف هذا العدد في المهرجان القادم.. ومخطأ من يظن بأن الوفاق فقدت شعبيتها وهيبتها بهذه السهولة..فنحن نتعامل مع شارع شيعي موالٍ حتى النخاع للوفاق التي تأتمر بعيسى قاسم الذي يأتمر بدوره للولي الفقيه الذي يتبع فلسفته جل شيعة البحرين..

لهذا فإن العبء يقع الآن على تجمع الوحدة الوطنية الذي هو بأمس الحاجة اليوم للتوحد وتقوية صفوفه ورصها لمجابهة خطر الوفاق القادم الذي لا ندري ما الذي سيكون عليه..وأعتقد بأن التجمع بقوته وشعبيته الجارفة سيتمكن من قلب الطاولة على الوفاق –بإذن الله تعالى-.

2. كانت كلمة علي سلمان بمثابة مذكرة تفسيرية لخطبة عيسى قاسم.. فالوفاق أرادت تحقيق التالي:

• الضغط على القيادة والحكومة بأكبر قدر ممكن لتحقيق مبادئ الحوار التي تريده الوفاق..فعيسى قاسم وعلي سلمان طلبا أن يكون الحوار فاعلاً ويلبي طموحاتهم..والمرزوق طالب بأن تتحاور المعارضة مع الحكومة فقط (دون مشاركة السنة).
• التركيز على دغدغة مشاعر الشارع الشيعي من خلال الطلب من القيادة بالعفو عن جميع المدانين وإخراج الجميع من السجون.. وهي نقطة مهمة في خطاب الوفاق استطاعت بها خطب ود الشارع.

د.حسن الشِّيَخي
13 يونيو 2011

هناك 16 تعليقًا:

  1. وفقك الله وسدد خطاك

    ردحذف
  2. اتمنى تجنيس السنه الذين يتواجدون في الخليج من سنين افيقوا يا سنه

    ردحذف
  3. أتمنى من تجمع الوحدة الوطنية أن يحذر من المتسلقين و أصحاب المصالح و النفاق .. و أن لا يعتمد سياسة إقصاء الآخر و ذلك باقتصار التجمع على من ينتمي لجمعيات معينة.. فهناك الكثير من الكفاءات المستقلة و التي ستشكل مصدر قوة في هذا التجمع ..لا نريد للحزبية أن تقتل التجمع ..

    ردحذف
  4. اشكرك اخي حسن على مقالاتك الجيده وانا من المتابعين لأسلوبك الرائع في التحليل والى الامام بالنسبه الى عبدالله هاشم انا أشبه بوليد جنبلاط البحرين

    ردحذف
  5. اتمنى من ولي العهد ان يكون وعى الدرس جيدا .. ويكفي الرحلة التي جال بها في امريكا واوربا لتحسين صورته... وما نعنت الوفاق للحوار معه وليس مع احد غيره وعلى المبادئ التي التي ذكرها ( اكبر غلطة كانت ) الا ليقينهم بانهم سيحصلون على كل مايريدون منه ...حمى الله قادة البحرين ورزقهم الحكمة والحنكة والبطانه الصالحة

    ردحذف
  6. اشكرك شكرا جزيلا دكتور حسن ..اسمحلي بتعليق خارج الموضوع ...لماذا حضور امريكي عالي المستوى في المحاكمة اليوم ؟؟؟؟؟؟ الهذا المستوى امريكا تتدخل فينا ؟؟ ستيفاني ويليامز بشخصها تحضر المحاكمة ؟؟؟ بالله عليكم اي حكم هذا اللي سيصدر ؟؟ وطبعا المجرمون سيجدوها فرصه للتباكي وادعاء التعذيب وووالخ .. من سمح بهذا القرار الفاشل الغبي الذي يدل على قمة الحماقه ..كأن البحرين ولاية امريكية.. اش ناقص بعد ..يعينوا قضاه امريكان ويزعم محكمة كاجراء صوري وبعدين كلهم براءة ...والله هزلت

    ردحذف
  7. ربي يثبتك على قول الحق

    ما اظن ولي العهد تعلم ، حسب ما قالوا لي للحين مجلسه متروس منهم وللحين معاهم ولا تغير فيه شي

    وكلنا انقهرنا من خطاب اوباما ومافيه من مغالطات الا هو كان مستانس ويرحب

    مع احترامي لك دكتور بس تراك تأذن في خرابه

    ردحذف
  8. باعتبارك دكتور المفروض يكو ن كلامك مبني على اسس علمية واكثر منطقية ..فهل يصدق اي عاقل ان تحدث هوشة وخلاف على مستوى سنه وشيعه من اجل ساعة انت قلت قيمتها 3ريالات..من ناحية المبدا انا اعترض على الاعتداء على اي شخص في مكان العمل ولابد من مقاضاة الطالب وحفظ قيمة المعلم..ولدي ايضا موضوع مشابه وهو تعرض مدرسة من الشيعة في جامعة اهلية اخرى لكلام بذيء من طالبة ..فما يكون ردك؟؟هل ستعاقب؟؟للاسف لم يحصل شيء.
    اما عن كثرة النسل فهاهم السوريون الموجودون عندنا من المجنسين يسكنون اربع زوجات لرجل واحد في مسكن واحد في مدينه حمد ولدي قائمة بالاسماء والعناوين وكلامي مبني على اسس علميه وانا لست حاملة دكتوراة مثلك.كما واني اقرا كل مقالاتك المتعلقة بالبحرين وكلها شحن طائفي..اتقي الله يااخي فان الله لايحاسبنا على كوننا سنه وشيعة ولكن على اعمالنا..ارجو منك التحدث بعقلانية ومنطقية وحيادية..

    ردحذف
  9. أخت مسلمة بدل كلمة طائفي خلي كلمة سامي أحسن
    لأنه نفس المنطق سلاح بس تشهرينه انتي وغيرج من كارهين الحق في وجه من يقول كلمة الحق
    مثل ما ملينا من كلمة معاداة الساميةالموجهة لكل شريف
    غير الطائفي هو الذي يسكت عن الحقائق!
    عجبا

    اتق الله وجهيهيا في مكانها الصحيح لمن لا يخاف الله وليس هنا
    الجريمة ليست لها طائفة ولادين ولا جنسية ولا أحد فوق القانون الجرائم تتواصل تترا في البحرين وما خفي أعظم
    والدكتور يقوم فقط بفضحها فتلومين الضحية أين لومك للمجرم
    مقالات الدكتور منصفة جدا وهذا أمر واضح لكل ذي لب
    أخيرا تتباكى على الطائفية ثم تمارسين تصنيف عرقي وتقولين "السوريين" !
    غريب
    يبدو نفس منطق حلال في البحرين حرام في سوريا!

    ردحذف
  10. اليس من الانصاف عندما كتبت عن الحادثةان تسمع شهادة الطالب بدلا من نقل الشهادة فقط من المدرسة الجامعية؟أليس هذا من حقي كقارىءمعرفة الرأيين لا راي واحد ومن طرف فقط؟

    ردحذف
  11. طبعا تعودنا على هذا الأسلوب
    لا تقر بالخطأ لا تنكره لا تعلق عليه لا تهاجم مباشرة
    لكن اضرب تحت الحزام كيف؟
    لف ودور شكك في المعلومة حاول قتلها بيد ناعمة
    بقفازات فاخرة
    هذا مايفعله من يتباكى الآن عن عدم سماع وجهة نظر الطالب
    وما هي وجهة نظره ياترى
    هل هناك شيء في الدنيا كلها يبرر ضربه مرأة ضعيفهة في جهها وصدرها ونزع قميصها ومحاولة سحبها خارج القاعة
    !!
    لكنها "نذالة" العصر الحديث
    !!

    ردحذف
  12. لو كان هذا المجرم أمامي لضربته ضربا مبرحان عديم الرجولة

    ردحذف
  13. إمضي يا دكتور ولا تهتم لكلام السفهاء

    ردحذف
  14. يا دكتور. هل من الانصاف ان توصف الشيعه كلهم بالخيانه لان طالب (شيعي) ضرب مدرسه (سنيه)؟ او لان (شيعي) سرق (سني)؟ اولا هذه جرائم و ليست دلائل علي خيانة للوطن! ثانيا: الا تعتقد ان هاته الجرائم يمكن لسني ان يرتكبها في حق شيعي؟ الا تري ان التاكيد علي كلمتي سني و شيعي يؤجج طائفيه ليس لها اساس؟ كلنا عشنا مع بعضنا البعض, سنة و شيعة, في البحرين. اكلنا و لعبنا و تشاجرنا و تصالحنا مع بعض بدون ان يكون المذهب سبب.

    ردحذف
  15. هههههههههههه يا اخي شهالكلام؟ عيب والله انت دكتور في شنو بالضبط؟؟ ليش التأجيج الطائفي ؟ يعني بالعقل يصير البحرين بدون ولا شيعي ؟ يا اخي السعودية اللي تعتبر مركز اهل السنة ومرجع اهل السنة فيها شيعة.. انا لا اتكلم حبا بالشيعة ولكن الحق والعلم يحتمون علينا ان نستنكر كلامك السخيف... وعلى فكرة كلامك لا يمثل اهل السنة.. حيث اني لم اسمع بك من قبل ولكني دخلت عن طريق الصدفة.. تحياتي الى القيادة الرشيدة الممثلة بسيدي جلالة الملك المفدى حمد بن عيسى ال خليفة وسيدي صاحب السمو الامير خليفة بن سلمان وسيدي صاحب السمو الامير سلمان بن حمد ولي العهد مملكة البحرين.

    ردحذف