الأربعاء، 30 نوفمبر، 2011

حقائق حول تقرير لجنة تقصي الحقائق


بريشة الفنان القدير محرقي في عدد اليوم 30 نوفمبر 2011

المجرم توماس جراسكي ..
ربما تسرع البعض وأعلن اعتراضه الكبير على الانتقائية التي صدرت من بسيوني عند إعلان تقرير لجنة تقصي الحقائق أمام الملأ والتي تحدث فيها بلسانين مختلفين..لسان مدين للحكومة أمام الصحفيين الأوروبيين والمنظمات الحقوقية.. وآخر مدين للمعارضة على استحياء أمام بعض وسائل الإعلام.. ولعل ذلك راجع إلى رغبة الدولة في إرسال رسائل تطمينية للخارج تدل على حيادية اللجنة أولا كون أغلب الملاحظات والتوصيات التي صيغت وقيلت في حفل تدشين التقرير تمس الدولة والحكومة وتنتقدها..
ولا يخفى على الجميع ما يقال عن التقرير من وجود تدخل أمريكي سافر
من أوباما مباشرة عن طريق السفير الأمريكي المجرم الجديد (توماس كراجيكسي)  لزيادة الجرعات والتوصيات التي تنتقد الدولة والله أعلم بهذا الأمر.




شريف بسيوني
ولكن كما توقع البعض فقد أتى التقرير متوازنا نوعاً ما..ووزع انتقاداته ما بين الدولة والمعارضة.. مع تحميل المعارضة الشيعية السبب الرئيسي فيما جرى في البحرين..فقد فوتت على نفسها فرصاً عدة لحلحلة الأوضاع بداية بالتهدئة ومروراً بقبول الحوار الذي أطلقه ولي العهد..وانتهاءً بتطبيقه على أرض الواقع بإطلاق حوار التوافق الوطني.. وها هي اليوم ترفض التعاون مع لجنة متابعة توصيات التقرير التي أعلنت بمرسوم ملكي.
من يقرأ التقرير كاملاً سيدرك بأنه يختلف من حيث المنهجية والنتائج عما ذكره بسيوني في الحفل..فالتقرير يحتوي على سرد تاريخي مفصل لما جرى إبان الأزمة باليوم والتاريخ والساعة..كما إنه مهني في غالبه بذكر أهم وجهات النظر (الحكومة والمعارضة) مع وجود حياد كبير في أغلب القضايا والأحداث.. ولست هنا بصدد الدفاع عن التقرير بقدر ما نسعى لتحليله وذكر أبرز ما جاء فيه.. وهي بعض الأمور والنتائج المهمة التي ألخصها في سرد الأمور التالية:


1.     تحدث بسيوني بلسانين مختلفين..الأول أمام الإعلام الخارجي..والآخر أمام بعض القنوات..ففي الأول ركز على إدانة الدولة..وفي الآخر ركز على إدانة وتعرية المعارضة.. لذا فالهدف واضح..وهو خلق شرعية معتبرة للجنة أمام الإعلام الخارجي..ثم بيان الحقائق المخفية ضد المعارضة أمام وسائل إعلامية محددة.

2.     تحدثت بعض المصادر عن وجود اختلاف بين النسختين العربية والانجليزية كذكر علم الشيعة ذو الإثنا عشر مثلثاً الذي لم يذكر في النسخة الانجليزية..وهذا إن حصل فهي ملاحظة تعيب التقرير وتشكك فيه كثيرا.

3.     جاء التقرير متوازنا بشكل عام..فلم يركز على طرف ضد آخر..بل وزع التهم على الجميع..وأبرز فيها مكونا الأزمة (المعارضة والحكومة).

4.     حمى التقرير قيادة البحرين وكبار الشخصيات من التهم..وهو هدف رئيسي كانت تسعى إليه قيادة البحرين.

5.     حمى التقرير البحرين من الإدانة الدولية الخارجية..ونقل الكرة من ملعب الحكومة إلى المعارضة التي ستعاني من ضغط كبير في الأيام القادمة جراء الفضائح التي أدانتها إضافة إلى ضرورة إعادة نفسها لأي حوار أو لجنة توافقية.

6.     تطرق التقرير لأبرز الجرائم والأحداث مع إغفاله لحوادث مهمة كحادثة اغتصاب فتاة في جامعة البحرين (نظراً لعدم رغبة أهل الفتاة ربما في النشر)..وحوادث خطف رجال الشرطة وتعذيب بعض العمال في الدوار وغيرها.

7.     ذكر التقرير بأن أغلب شيعة البحرين من نجد..وهذا مخالف للواقع ومصادم للتاريخ المعروف والموثق.. فغالبية شيعة البحرين جاءوا من القطيف والمحمرة إضافة إلى إيران..حيث يبلغ تعداد المجنسين منهم منذ الخمسينات ما يزيد على 70 ألف.

روح تم دهسها بتعمد مرارا وتكرارا حتى فارقت الجسد المتحطم المدهوس
هل يعفى عن المجرم قاتلها؟
أحمد المريسي .... من يأخذ بحفك؟
8.     من أبرز سلبيات التقرير هي توصية بسيوني بتخفيف أحكام الإعدام.. والتي من المتوقع أن تأخذ بها الحكومة..خصوصاً مع تأجيل الحكم أكثر من مرة..وآخرها التأجيل إلى يناير لتخفيف الاحتقان.. وهذا يشكك في نزاهة قضائنا ويفقده هيبته..حيث كانت بعض الأحكام تتداخل فيها القضايا السياسية الدائرة..واليوم أصبح بسيوني يتدخل فيه أيضاً.

9.     اتهم التقرير جمعية الوفاق وأذنابها بشكل ضمني بأنها السبب الرئيسي للأزمة البحرينية.. وحمل التقرير الشيعة مسئولية الأحداث.. وهو مؤئر جيد يجب استغلاله في الأيام المقبلة.

10.ركز التقرير بشكل يدعو للريبة والقلق على مخالفات رجال الأمن التي أشبعت بحثاً وإدانة في عشرات الصفحات بينما كان التركيز على استفزازات المخربين من حزب اللات بشكل أقل بكثير (لم تتعدى فقرات).. ومن حقنا أن نطرح سؤالاً مهما بهذا الصدد..وهو: لماذا جاءت لهجة مجلس الوزراء قبل التقرير وخطاب الملك بعد التقرير مباشرة ذو طابع شديد تجاه انتهاكات الشرطة المزعومة وبألفاظ قاسية (لن نتسامح أو نتساهل مع سوء معاملة الموقوفين) بينما جاءت اللهجة متزنة وخجولة جدا (بل وخائفة) تجاه الحزم مع المجرمين؟

11.فيما يتعلق بقضية التدخل الإيراني فقد زعم التقرير عدم وجود أدلة واضحة تؤكد هذا الأمر مع إشارة واضحة لعدم تسليم الدولة للأدلة المثبتة لهذا الأمر.. ونحمل الدولة مسئولية إخفاءها لهذه المعلومات التي لابد لها أن توثق..ولكن بحجة غريبة لم ترفعها للجنة (سرية وأمنية).. لهذا جاء الرد مباشرة في خطاب الملك الذي وضح التدخل السافر للإعلام الإيراني.

12.بين التقرير بأن ولي العهد أعطى الوفاق سقفاً كبيراً للتنازلات..ونحمد الله أن رفضت الوفاق هذا العرض..وإلا لدخلنا في متاهة يصعب الخروج منها.. وهو من فضل الله علينا وليس من حكمة القيادة.

13.وثق التقرير بشكل ملفت الجرائم الكبيرة والمشينة من الشيعة الصفويين تجاه أهل السنة..فهناك 258 حالة إساءة لأهل السنة في المدارس والجامعات والبيوت وغيرها (مع تأكيدها بأن العدد الحقيقي يفوق هذا العدد بمرات).. وهي أرقام وإحصاءات وحوادث يجب أن تدرس لأبنائنا في المستقبل..وأن تشكل منهجاً متكاملاً لهم لتوعيتهم حتى يعو مستوى تفكير وعقيدة هؤلاء.

14.بين التقرير بأن عدد من قُتل من الشيعة جراء الأحداث من الداخلية أو الأمن أو الدفاع لا يتعدى العشرين قتيلا (في أحسن الأحوال)..وليس كما تدعي المعارضة بأرقامها التي قارب الخمسين.

15.لماذا لم تتم الإشارة إلى التدخل البريطاني والأمريكي السافر في الأحداث؟ رغم فضيحة ممثلة السفارة أمام سوسن الشاعر ورغم وضوح هذا التدخل وتلك المؤامرة.

16.رغم كل ما ذكره التقرير من مخالفات من قبل المعارضة..فإن الوفاق لم ولن تعتذر..لأن اعتذارها يعني خطأ الولي الفقيه..وهذا مستحيل في عقيدتهم.

17.أما عن أهل السنة فكما همش أهل السنة أنفسهم فقد همشهم التقرير..ولن يذكرهم إلا في مواضع قليلة في تجمعي الفاتح الأول والثاني فقط حينما كان خروجهم حقيقياً وبعيداً عن التسلق والتملق..(وأرجو أن تصل هذه الرسالة لمن يهمه الأمر).. وهذا الأمر في ظني يؤكد استمرار توجه الدولة لتهميش أهل السنة في الفترة المقبلة واعتبارهم ورقة تستخدم للإبقاء على نظام الحكم في البحرين ليس إلا.


انعكاس التقرير على واقع البحرين

لا شك بأن التقرير ستكون له آثار مهمة على المدى القريب والبعيد.. فهذا يعني (إن طبقت توصياته غير الملزمة) محاسبة أكبر للشرطة..وتعيينات أكثر للشيعة في الدفاع والجيش والأمن.. وعدم القضاء على المشكلة الرئيسية وهي الفكر المقيت لهؤلاء المجرمين.

وقد عرج التقرير على توصية غريبة تدل على جهل بالفكر الشيعي لتذويب الطائفية..حيث حصرت التوصية الحل في المناهج المدرسية..ونقول لبسيوني إن مشكلة الطائفية لن تحل بمنهج دراسي أو كتيب أو غيره..بل إنها ستحل بإحلال فكر شيعي محل الفكر الصفوي الهدم الموجود حالياً..وهذا لن يحدث اليوم أو غداً..بل إنها تتطلب تغييراً شاملاً في عقيدة وفكر الأسرة الشيعية والمدرسة الشيعية والمأتم الشيعي.. وهذا مستحيل.. ويبدو بأن قيادتنا وبسيوني ولجنة تقصي الحقائق تحتاج لدورات مكثفة لفهم الفكر الشيعي الذي يصعب على المثقفين فهمه.

ردة فعل المعارضة

أقنعة الوفاق المحروقة ..!
ربما انطلت خدعة التقرير على المعارضة..فقد هللت وصفقت في بدايته..فعبد الجليل خليل خرج فرحاً على الجزيرة بعد التقرير مباشرة يشيد به..والشهابي وغيره غنوا للتقرير في قناة العالم..وبدأت رحلة الإشادة به.. ثم لما اتضحت الحقائق الكبيرة ضدهم رجعوا وانتقدوا التقرير مرة أخرى.. فها هم يطالبون بلجنة دولية من الأمم المتحدة مباشرة للتحقيق في الأحداث بدلا من لجنة بسيوني التي صرف عليها (مليون ونصف المليون دولار)..ثم طالبوا بحكومة إنقاذ وطني (سيناريو مشابه للهيئة التأسيسية التي اقترحوها إبان الأزمة..وابحثوا عن الخطة الخمسينية).. وهذا الأمر سيحرق أوراقهم مرة أخرى..وستتململ المنظمات الدولية والدول الأوروبية تحديداً من تصرفاتهم المراهقة.

والآن لا يخفى على علم الجميع الهدنة النسبية التي عقدتها المعارضة الشيعية مع نفسها حفاظاً على قدسية شهر محرم.. وهي فرصة لإعادة ترتيب البيت ومراجعة الخطط والسيناريوهات المستقبلية.. وفي ظني بأن ما سيلي محرم سيتمثل بأحد سيناريوهين اثنين:

السيناريو الأول: المعارضة ممثلة بحزب اللات البحريني ستصعد من الوضع..وسيكون منطلقهم في هذا المطالبة باللجنة المحايدة وحكومة الإنقاذ بالإضافة لمحاكمة المسئولين.. وقد يتم استدراج قتيل شيعي لبدء انتفاضتهم.. وسيعود سيناريو التصعيد مرة أخرى بشكل مكثف..وإن حصل هذا..فليس أمام الدولة إلا خيارين أحلاهما مر..وهما:

1.     السكوت والمداهنة..وتركهم يعيثون فساداً في مناطقهم كما كان يحصل..وبالتالي سيصعد الشيعة أكثر فأكثر رغبة في تكرار المواجهات الطائفية التي يسعون إليها منذ زمن لضرب كيان الدولة ولطلب تدخل خارجي ثم حكومة إنقاذ وهيئة تأسيسية سيسيطرون عليها لإعداد الدستور والنظام الجديد القائم على الفكر الإثني عشري الذي يخدم الولي الفقيه.

2.     الضرب بيد من حديد..وإيقاف كافة مظاهر العنف في القرى.. وهذا سيرضي أهل السنة..ولكن قد يؤدي لقتلى وجرحى سيستغلهم الشيعة كوجبة إعلامية دسمة للإعلام الخارجي وهلم جرى.

السيناريو الثاني: اتفاق الدولة مع المعارضة على أن تتنازل الدولة عن بعض الأمور كمنصب رئاسة الوزراء وتعيين بعض الوزراء الشيعة..وحل البرلمان..وزيادة نسبة الشيعة في الجيش..وغيرها من الأمور..ويبقى هذا سيناريو مطروحاً كذلك على الطاولة.

ولاشك بأن الحل الأمثل (قصير المدى) الذي يكاد يجمع الجميع عليه هو تطبيق سيادة القانون ومعاقبة المخالفين..ومن ثم البدء في القضاء على المد الصفوي.

خطط الشيعة مستقبلا

من الواضح أن حزب اللات البحريني وأذنابه لن يكفوا عن مؤامرتهم.. بل سيستمرون في محاولتهم الانقلاب على الدولة عاجلاً أم آجلا (حتى زوال المشروع الصفوي) لهذا ففي ظني بأن هجماتهم المستقبلية ستبدأ بالقطاع الاقتصادي..حيث سيشلون مقدرات الدولة رغبة في مغادرة المستثمرين واستنزاف ميزانية الدولة..بالإضافة إلى ضرب القطاعات الأخرى رغبة في خلق جو مليء بالخوف والذعر وعدم الأمان..فسيهاجر الأجانب..وسيتململ أهل السنة ويفكرون بالهجرة.. على أن تتبعها ثورة عسكرية شيعية طائفية.

قنبلة

جسر الملك فهد من المعالم التي تربط
الأشقاء البحرين والسعودية
من السيناريوهات التي وضعها الشيعة عند احتلال البحرين الاعتداء على رموز أهل السنة في البلد..ثم تعبيد السنة وإذلالهم والضغط عليهم لتشييعهم أو تهجيرهم..وقد أبدوا استعدادهم لفتح جسر الملك فهد لهجرة أهل السنة للسعودية دون رجعة.. ومن سيتبقى من السنة في البحرين (فسنفعل بهم ما فعله الصرب بالبوسنيين) هكذا قالوا.

ما المطلوب

لا زلنا نكرر بأن الدولة قد ارتكبت أخطاءً كبيرة وكثيرة ساذجة وغبية..بداية بانقلاب الثمانينات الذي لم توقف الدولة فيه المشروع الصفوي رغم أن الفرصة كانت سانحة وبأقل مجهود..بل سمحت له بإنشاء حزب اللات البحريني بعد الانقلاب بثلاث سنوات..ثم جاءت أحداث التسعينات بمرارتها.. وعفا الملك بعد انتهائها بثلاث سنوات أيضاً عن 10 آلاف شيعي من أشدهم حقداً على الدولة وأهل السنة وأرجعهم إلى البلاد معززين مكرمين..بل تم تعويضهم بمبالغ مجزية.. ثم تمسك الدولة بخلية كبيرة هدفها إحداث انقلاب عسكري مرتين قبل 2011..فيعفو عنها الملك دون اتخاذ إجراء حاسم ضد هؤلاء..ودون اعتبار واتعاظ ودون انتباه.. بل الأدهى من ذلك أن استمرت في اضعاف أهل السنة وتهميشهم..فتنمر الشيعة علينا..وتوحدوا وتفرقنا..وتجمعوا فتشتتنا..لهذا أقول للقيادة والحكومة بأن الله قد لطف بنا 3 مرات.. فاشكروا الله بالقضاء على هذا المشروع حتى لا يتكرر للمرة الرابعة.
  
شكرا أخواننا في الكويت

ساحة الإرادة وساحة الفاتح وحدة الهدف
لابد لنا من وقفة شكر وثناء لأخوتنا في الكويت الذين سجنوا وأهينوا في الأحداث الأخيرة..والتي انطلقت شراراتها منذ عدة سنوات ولكنها صعدت بفضل أحداث البحرين..فأخوتنا في الكويت استفادوا من درس البحرين خير استفادة..ودافعوا عن البحرين خير دفاع.. وأرادوا إسقاط الصفويين والمفسدين..فخرج ما يقارب 80 ألف في ساحة الإرادة الأمر الذي حدا بأمير الكويت إقالة الحكومة ورئيس وزرائها ناصر المحمد (رأس المشكلة)..ونرجو أن تحل مشكلة الكويت وألا يعاد ناصر المحمد مرة أخرى.. فالكويت تعاني من خطر شديد وفي كل يوم نسمع عن خلية جديدة من العسكر,, وشكراً لأهل الكويت لأنكم ذكرتمونا بأيام نتمنى أن تعود وهي تجمع الفاتح الأول والثاني (وليس تجمع جمعية الوحدة الوطنية).

مكرمة المآتم

أليست البيوت الآيلة للسقوط للبحرينيين أولى بهذه المكارم؟!
توقعنا أن يوقف الديوان الملكي مكرمته السنوية (التي لا داعي لها) التي تعطى للمآتم ولا ندري كم المبلغ بالتحديد ولكنه بالتأكيد مبلغ ضخم..فنحن نتحدث عن مآتم تفوق مساجد أهل السنة مجتمعة.. وللأسف تعطى هذه المبالغ لمن يُسقِّط في الدولة.. وتعطى لمنابع تفريخ الإرهاب والكراهية.. والسؤال الأهم هو أليست هذه الأموال منها أموال عامة يجب أن تصرف على الفقراء بدلاً من صرفها على هؤلاء؟ أليس هناك فقراء ومحتاجين أحوج من هؤلاء؟ وعجبي لمن يشتري سلاحاً يعلم بأنه سيعود ليُسَدَّدَ في صدره مرة أخرى.

ومضة

نتمنى أن تكون هناك حملات على التويتر وغيره موجة للحكومة والقيادة بضرورة تطبيق القانون وعدم تهميش أهل السنة بدلاً من حملات الولاء والوفاء والمسيرات التي لا نريد الحديث عن المخالفات الشرعية الكثيرة التي تقع فيها.. والتي عادت مرة أخرى لتتصدر الموقف خصوصاً وأن اليوم الوطني على الأبواب..وكأني بأهل السنة رجعوا للعهد القديم ولم يستفيدوا من الدرس.


د.حسن الشيخي
30 نوفمبر 2011
الإيميل
المدونة
تويتر
@hasanshiakhi




هناك 6 تعليقات:

  1. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    شكرًا دكتور على الموضوع وتوضيح اهم النقاط المتعلقه بتقرير بسيوني , فأنا من اشد اامعجبات بكتاباتك ومؤمنه بمصداقيتها . الا اننا في بلد لا تريد ان تسمع الا من هو ضدها ويقوم بتخريبها حتى يقال عنها انها بلد ديمقراطي ويدعو الى حرية التعبير، ويقوم بتكريم من هو اخطأ بحقه ودعا عليه بالشلل في يده وبموته. اما نحن اهل السنه فهم يتجاهلوننا ويتعمدون ذلك وهم على يقين ان اهل السنه من المستحيل ان يأتي يوم عليهم ويخالفون السنه النبويه وهي السماع لولي الامر، هذا عاد اذا كان ولي الامر عاقلا ونزيه.
    للأسف إحنا ننفخ في جربه مقطوعه

    ردحذف
  2. حقائق تصمـــت الأفواه وتحـــرك الأفعال - صافية

    ردحذف
  3. .. فها هم يطالبون بلجنة دولية من الأمم المتحدة مباشرة للتحقيق في الأحداث بدلا من لجنة بسيوني التي صرف عليها (مليون ونصف المليون دولار)..
    شوف انت وايد تكذب في مقالاتك
    اولا هم من الاصل يطالبون بلجنة حيادية وليس لجنة يعينها الملك
    ثانيا هم الان يقولون ان اللجنة المامورة بتنفيذ ومتابعة توصيات بسيوني ان تكون لها الحيادية وليس لجنة حكومية يشكلها الملك لان الحكومة اساسا متهمة في التقرير.
    واخيرا احنا نعرف ان بسيوني لم ينصف نعرف
    لكن نتحدى الحكومة ان تنفذ توصياته ونحن قابلون
    ومنها التوظف في الجيش للشيعة كمواطنين حالهم حال السنة

    ردحذف
  4. رسالة إلى من يهمه الامر
    ألسنا نحن أهل السنة على الحق؟
    أليس هم على الباطل؟
    إذن لماذا الخوف من الصفويين أو الغرب!
    أليس الخوف من الله أولى؟
    يقول الله جل في علاه
    " ومن أعرض عن ذكرى فإن له معيشة ضنكا"
    عندما حكمنا بأحكام الغرب ... وتركنا حكم الله.. أذاقنا الله المعيشة الضنكا
    وليس الهلاك في عدم تطبيق الله فحسب، بل تطبيقة على ناس دون ناس
    ففي الحديث "إنما أهلك قبلكم اليهود، إذا سرق منهم الشريف تركوه، وإذا سرق منهم الضعيف أقاموا عليه الحد"

    الرزق بيد الله
    الحياة بيد الله
    والموت بيد الله
    فلم الخوف إذن؟

    "اللهم بلغنا الشهادة في سبيلك"

    ردحذف
  5. كاتب التعليق رقم 3 أكبر دليل على أخلاق الغوغاء الدواريين
    شوفوا الأدب
    صج إن لم تستح فاصنع ما شئت.
    لو كنت صاحب حق ولو في الأحلام لماكتبت بهذا الأسلوب
    لكن من الألم يأتي الصراخ

    ردحذف
  6. دكتور حسن الله لا يحرمنا من إبداعاتك

    جزاك الله خير ووااصل بارك الله فيك

    ردحذف